القائمة إغلاق

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

1291

يعد فيتامين د Vit D من أهم الفيتامينات الأساسية التي يحتاجها جسم الأطفال في نموهم.

يمكن أن يحصلوا عليه من الطعام والمكملات الغذائية، لكن ماذا لو حدث نقص فيه؟ 

في هذا المقال سنتحدث عن أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال وكيفية التعامل معه…

ما هو فيتامين د وما فوائده؟ 

يعد فيتامين د أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، والذي يلعب دورًا مهمًا في صحة الجسم. 

يسمى أيضًا بفيتامين الشمس، لأن الجلد يمكنه تصنيعه عند تعرضه لأشعة الشمس. 

يكمن الدور الرئيسي لفيتامين د في التحكم في مستوى الكالسيوم والفوسفات في الجسم ودعم صحة العظام والأسنان.

وإليكم تفصيلًا لفوائده…

امتصاص الكالسيوم 

يعمل فيتامين د على زيادة امتصاص الكالسيوم من الجهاز الهضمي. 

وهذا يعني أنه يلعب دورًا أساسيًا في الحفاظ على صحة العظام والأسنان.

تنظيم مستوى الكالسيوم والفوسفات في الدم 

يساعد في تنظيم مستوى الكالسيوم والفوسفور في الدم. 

إذا كان هناك انخفاض في مستوى الكالسيوم في الدم، فإن الجسم سيبدأ في سحب الكالسيوم من العظام للمساهمة في الحفاظ على مستوى الكالسيوم ليبقى في المعدل الطبيعي.

تقوية الجهاز المناعي

أثبتت الأبحاث أن فيتامين د يمكن أن يلعب دورًا في تقوية الجهاز المناعي ومساعدة الجسم في مكافحة العدوى.

دعم الصحة العامة

يمثل النقص في فيتامين د خطرًا على الصحة وقد يكون له تأثير سلبي على العديد من الجوانب الصحية، منها: زيادة احتمالية الإصابة بأمراض العظام مثل هشاشة العظام.

وقد تكون له علاقة ببعض الأمراض المزمنة مثل داء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

والآن هيا نتحدث عن ماذا يسبب نقص فيتامين د عند الأطفال: 

1.ضعف وهشاشة العظام

يكون الأطفال الذين يعانون من نقص فيتامين د أكثر عرضة لضعف العظام وزيادة هشاشة العظام. 

مما قد يؤدي إلى كسور العظام بسهولة.

2.ألم العظام والعضلات

يمكن أن يشعر الأطفال الذين يعانون من نقص فيتامين د بألم في العظام والعضلات.

3.تأخر نمو الطفل 

قد يؤدي نقص فيتامين د إلى حدوث تأخر في نمو الطفل ونمو العظام بشكل غير طبيعي أو حدوث تقوسات في الساقين وهو من أحد أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال الرضع.

4.اضطرابات الأسنان

يمكن أن يؤثر نقص فيتامين د على صحة الأسنان، مما يزيد من احتمالية تسوس الأسنان.

5.ضعف الجهاز المناعي

يمكن أن يتسبب نقص فيتامين د في خطر الإصابة بالأمراض والعدوى.

6.اضطرابات النمو والتطور العصبي

أشارت بعض الأدلة إلى أن نقص فيتامين د قد يكون له تأثير على التطور العصبي للأطفال.

الأسباب المحتملة لنقص فيتامين د عند الأطفال

يمكن أن تتسبب بعض العوامل في نقص فيتامين د عند الأطفال، مثل:

1.نقص التعرض للشمس

تعد الشمس هي المصدر الطبيعي لفيتامين د.

إذا لم يتعرض الطفل للشمس بشكل كاف، فقد يعاني من نقص فيتامين د.

2.سوء التغذية

إذا كانت حمية الطفل لا تحتوي على كمية كافية من الأطعمة الغنية بفيتامين د، فإنه قد يصاب بنقص فيتامين د.

3.مشاكل في امتصاص الفيتامين

تؤثر بعض الأمراض والحالات الصحية على قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د بشكل صحيح.

الوقاية من نقص فيتامين د عند الأطفال

إليكم عدة نصائح للوقاية من نقص فيتامين د:

التعرض لأشعة الشمس

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

يعد التعرض لأشعة الشمس بانتظام هو أحد أهم الوسائل للوقاية من نقص فيتامين د. 

ينتج الجلد فيتامين د عندما يتعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية من النوع B (UVB). 

يُوصى بتعريض الجلد للشمس لمدة تتراوح بين 10 إلى 30 دقيقة في اليوم على الأقل في الفترة بعد شروق الشمس. 

وذلك على الجلد غير المغطى بالملابس أو كريم الواقي من الشمس. 

ومع ذلك، يجب الحذر من التعرض الزائد لأشعة الشمس لتجنب الحروق.

التغذية السليمة

يمكن الحصول على فيتامين د أيضًا من الغذاء. فهو يوجد بوفرة في بعض الأطعمة، منها: 

  • الأسماك الدهنية (مثل السلمون والتونة).
  • مكملات اللبن المدعمة بفيتامين د.
  • اللحوم.

اقرأ أيضًا 10 نصائح للتغذية الصحية في فصل الشتاء

كيف أعالج طفلي من نقص فيتامين د؟ 

يعد التحدث مع الطبيب هو الخطوة الأولى لتقييم الحالة والعلاج بشكل صحيح.

ويكمن العلاج في الخطوات التالية: 

  1. مكملات فيتامين د: قد يقوم الطبيب بوصف مكملات فيتامين د للطفل إذا وجد نقصًا كبيرًا في مستوى الفيتامين في الجسم. وتعتمد الجرعة والمدة على مستوى نقصه في الجسم وعمر الطفل.
  2. تعديل النظام الغذائي: يمكن أن يشمل العلاج تعديلات في النظام الغذائي لزيادة استهلاك الأطعمة الغنية بفيتامين د.
  3. مراقبة زيادة الفيتامين في الجسم: من المهم مراقبة مستوى فيتامين د في الدم بشكل منتظم خلال الفترة العلاجية للتحقق من تحسن مستوى الفيتامين.
  4. تغييرات في أنماط النوم والنشاط: يمكن أن يشمل العلاج تحفيز الأنشطة البدنية وتحسين نمط النوم عند الطفل لأن نقص فيتامين د يمكن أن يؤثر على النمو والتطور العصبي للأطفال.

يجب مراجعة الطبيب لتحديد الاحتياجات الدقيقة للطفل ومتابعة التقدم العلاجي. 

تجنب إعطاء أي مكملات دوائية للأطفال دون استشارة الطبيب.

الجرعة اليومية من فيتامين د للأطفال

يعتمد تركيز فيتامين د اليومي الذي يحتاجه الطفل على عمر الطفل واحتياجاته الغذائية. 

إليكم الجرعات اليومية:

  1. الأطفال الرضع: 400 وحدة دولية (IU) يوميًا. 
  2. الأطفال الصغار: بعد سنة من العمر، تكون الاحتياجات مختلفة. يُفضل أن تكون الجرعة اليومية للأطفال 600 – 1,000 وحدة دولية يوميًا. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة بناءً على الوضع الصحي للطفل ومستوى فيتامين D في الدم.
  3. الأطفال الأكبر سنًا: تزداد الاحتياجات مع العمر. يحتاج الأطفال الأكبر سنًا للحصول على 600 – 1,000 وحدة دولية من فيتامين D يوميًا، ويمكن أن تزيد في بعض الحالات وتنقص في حالات أخرى بناءً على الظروف الصحية والبيئية.

زيادة تناول فيتامين د

يمكن أن تضر زيادة فيتامين د بجسم الطفل، وقد تسبب بعض المشكلات الصحية. 

قد تتراكم الفيتامينات الدهنية مثل فيتامين د في الجسم بمعدل أبطأ من الفيتامينات الأخرى، مما قد يسبب الزيادة في مستواه فيما يُعرف بـ “فرط فيتامين د”، والذي قد يتسبب  في مشكلات صحية، مثل:

زيادة مستوى الكالسيوم في الدم

يمكن أن تؤدي زيادة مستوى فيتامين د إلى ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم، والذي بدوره يمكن أن يسبب مشكلات صحية، مثل: مشاكل الكلى والأوعية الدموية.

ألم العظام والمفاصل

قد تتسبب زيادة فيتامين د إلى ألم العظام والمفاصل وزيادة هشاشة العظام.

اضطرابات الجهاز الهضمي

يمكن أن يتسبب ارتفاع مستوى الكالسيوم في الجهاز الهضمي في مشكلات مثل الغثيان والقيء والإمساك.

وعليه فيجب مراقبة مستوى فيتامين د في الجسم وتناول الجرعات المناسبة تحت إشراف طبي. 

أسئلة شائعة

1. ما هو الوقت المناسب لتعريض الأطفال للشمس؟

يُفضل التعرض للشمس لمدة 15-20 دقيقة يوميًا، خصوصًا في الصباح الباكر أو في المساء قبل الغروب.

2. هل يمكن للأطفال الحصول على فيتامين د من الأطعمة فقط؟

لا يمكن الحصول على الجرعة اليومية المناسبة من فيتامين د من الطعام فقط، لأنه مهما زادت نسبته في بعض الأطعمة، لن تكفي الجرعة اليومية.

3. هل هناك أعراض أخرى يجب مراقبتها إذا اشتبهنا في نقص فيتامين د؟

بالإضافة إلى الأعراض المذكورة في المقال، قد تظهر أعراض أخرى مثل التعب والإعياء العام وتساقط الشعر وضعف الأظافر والشعور بالضيق والحزن غير المبرر.

4. متى يجب على الوالدين استشارة طبيب بشأن نقص فيتامين د؟

يجب استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض أو إذا كان هناك اشتباه في وجود نقص فيتامين د. 

5. هل نقص فيتامين د يسبب نقص التركيز عند الأطفال؟ 

نعم، يمكن أن يسبب نقص فيتامين د نقص التركيز عند الأطفال.

6. كيف أعرف أن ابني يعاني من نقص فيتامين د؟ 

تتساءل كثيرات من السيدات “كيف أعرف أن ابني يعاني من نقص فيتامين د؟”، وللإجابة عن هذا السؤال نخبركم بملاحظة الأعراض التالية: 

  • ضعف التركيز.
  • الشعور بالتعب المستمر.
  • تساقط الشعر وتكسر الأظافر. 
  • آلام العظام والمفاصل.
  • الرغبة في النوم. 
  • فقدان الشهية.

إذا لاحظتم هذه الأعراض فينبغي عمل استشارة الطبيب لتشخيص ما إذا كانت هذه الأعراض بسبب نفص فيتامين د أم لا.

اقرأ أيضًا أسباب فقدان الشهية عند الأطفال 

كلمة “طفلي”

يمكنكِ عزيزتي الأم وعزيزي الأب ملاحظة أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال حتى معالجها سريعاً، ولكن من الأفضل أن نقي أطفالنا منها.

 وتذكروا دائمًا أن تستشيروا الطبيب إذا كنتم تشعرون بأعراض نقص فيتامين د عند الأطفال.

المراجع

https://www.bhf.org.uk/informationsupport/heart-matters-magazine/nutrition/ask-the-expert/foods-high-in-vitamin-d

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6333940/

مقالات ذات صلة