القائمة إغلاق

الأطفال المبتسرين | خوف من المجهول

6694

“سيكون طفلي من المبتسرين” قالتها إحدى الصديقات منهارة عندما قابلتها عند طبيب النساء والتوليد.

 طلبت منها أن تهدأ حتى أفهم ما الأمر، ثم قالت لي أنها ظهرت عليها أعراض مفاجئة، مثل ارتفاع ضغط الدم، وزيادة كبيرة في الوزن، وتورم في الجسم.

أخبرها الطبيب أن هذه أحد أعراض تسمم الحمل، وسوف تضطر إلى الخضوع لولادة مبكرة.

لكن!! من هم الأطفال المبتسرين؟! ولماذا كل هذا القلق؟

من هم المبتسرين؟

“الأطفال المبتسرين أو الخدج”هم الأطفال المولودون على قيد الحياة قبل الأسبوع ال٣٧ من الحمل، وتسمى الولادة في هذه الحالة بالولادة المبكرة.

يمكن تصنيف الولادة المبكرة تبعاً لعمر الحمل إلى:

  • ولادة مبكرة متأخرة، تحدث في الفترة من الأسبوع ال٣٤ إلى الأسبوع ال٣٦ من الحمل.
  • ولادة مبكرة معتدلة، تحدث في الفترة من الأسبوع ال٣٢ إلى الأسبوع ال٣٤ من الحمل.
  • ولادة مبكرة جداً، قبل الأسبوع ال٣٢ من الحمل.
  • ولادة مبكرة للغاية، قبل الأسبوع ال٢٥ من الحمل.
ولادة الأطفال المبتسرين
ولادة الأطفال المبتسرين

أعراض الأطفال المبتسرين (الخدج)

تتضمن أعراض الأطفال الخدج ما يلي:

  • صغر حجم الجسم مما يجعله غير متناسب مع حجم الرأس الكبير.
  • تكون الملامح أكثر حدة وأكثر استدارة مقارنة بالطفل المولود في الموعد الطبيعي؛ نتيجة نقص مخزون الدهون في الجسم.
  • يُغطى معظم أجزاء الجسم شعر ناعم.
  • مشاكل في التنفس.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم، خاصة بعد الولادة مباشرة نتيجة نقص مخزون الدهون بالجسم.
  • نقص في ردود أفعال المص والبلع، مما يسبب صعوبة في الرضاعة.

ما العوامل التي تزيد احتمالية ولادة الأطفال المبتسرين؟

الأطفال المبتسرين
الأطفال المبتسرين

لا يوجد سبب محدد لولادة المبتسرين، ورغم ذلك هناك عوامل تزيد من فرصة حدوث الولادة المبكرة، وهي:

  • إذا سبق للأم ولادة أطفال مبتسرين قبل ذلك.
  • الحمل في توأم ثنائي أو أكثر.
  • إذا كانت الفترة بين كل حمل أقل من ٦شهور.
  • الحمل عن طريق التلقيح الصناعي.
  • التدخين أو تعاطي المخدرات.
  • مشاكل في الرحم أو عنقه أو المشيمة.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • بعض أنواع العدوى وبالأخص السائل الأمنيوسي حول الجنين أو الجهاز التناسلي السفلي أو عدوى المسالك البولية.
  • سوء التغذية قبل وأثناء الحمل.
  • حالات الإجهاض المتكررة.
  • التعرض لضغوط الحياة مثل وفاة أحد المقربين أو العنف.
  • التعرض للإصابة الجسدية.
  • إذا كان عمر الأم الحامل أقل من ١٧ وأكبر من ٣٥.

ما مضاعفات الأطفال الخدج (المبتسرين)؟

تأتي مضاعفات الأطفال المبتسرين نتيجة عدم اكتمال نمو بعض أعضائهم داخل الرحم.

وهناك بعض المضاعفات قصيرة وطويلة المدى، ويوجد ما هو واضح أثناء الولادة وآخر يظهر فيما بعد.

على الرغم من ذلك لا يعاني كل الخدج من هذه المشاكل، وكلما ولد الطفل مبكراً زادت نسبة حدوث المضاعفات.

مضاعفات قصيرة المدى للأطفال المبتسرين

قد تحدث في الأسابيع الأولى بعد الولادة المبكرة مشاكل في:

  • التنفس
  • القلب
  • الدماغ(مثل: نزيف المخ).
  • التحكم في درجة الحرارة.
  • الجهاز المناعي
  • الجهاز الهضمي
  • الدم(الأنيميا والصفراء)
  • الأيض(مثل انخفاض نسبة السكر في الدم).

الأطفال المبتسرين ومضاعفات طويلة المدى

قد يُعاني الأطفال المبتسرين من هذه المضاعفات:

  • الشلل الدماغي(اضطراب في الحركة وقوة العضلات).
  • صعوبة أثناء التعلم مقارنة بنظرائهم مكتملين النمو داخل الرحم. 
  • مشاكل في الرؤية قد تصل إلى العمى.
  • إعاقة سمعية.
  • مشاكل في الأسنان، مثل: تأخر التسنين، وتصبغ الأسنان، وعدم اصطفاف الأسنان بطريقة صحيحة.
  • مشاكل سلوكية ونفسية.
  • مشاكل صحية مزمنة قد تحتاج إلى رعاية في المستشفى.
  • موت الرضع المفاجئ.

رعاية المبتسرين

رعاية الأطفال المبتسرين

كما ذكرنا من قبل، أن بعض أعضاء وأجهزة الأطفال المبتسرين لم تكتمل داخل الرحم.

لذلك يحتاجون إلى رعاية طبية فور ولادتهم حتى يتمكنوا من القيام بالوظائف الحيوية.

يتلقى الأطفال الخدج هذه الرعاية في مكان يسمى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة حيث يوجد فرق من الأطقم الطبية المخصصة لرعاية هؤلاء الأطفال.

تتمثل هذه الرعاية في:

  • الدعم الغذائي

عندما يكون الطفل المبتسر بعد الولادة غير قادر على البلع أو لديه مشكلة تتعارض مع الرضاعة.

لذلك يلجأ الفريق الطبي إلى تغديته عن طريق المحاليل الوريدية أو أنبوبة تغذية تدخل من الفم أو الأنف إلى المعدة.

  • جهاز تنفس صناعي

قد يحتاجه الأطفال المبتسرين إذا كان هناك صعوبة في التنفس.

  • مجسات

لمتابعة ضغط دم الطفل، ومعدل ضربات القلب، والتنفس، وكذلك درجة الحرارة.

  • الأشعة السينية

 أحد أكثر الأجهزة شيوعاً في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، 

 يحتاج الخدج إلى هذه الأشعة لفحص الصدر وتقييم وظائف الرئة، وفحص الجهاز الهضمي أيضاً.

  • موجات فوق صوتية

نوع آخر من الأجهزة يستخدم لتصوير الجسم من الداخل بوحدة العناية المركزة، 

 حيث يفحص به أي تلف في المخ أو نزيف في الجمجمة.

  • اختبارات الدم والبول
اختبار الدم والبول للأطفال المبتسرين
اختبارات الدم والبول للأطفال المبتسرين

-قياس نسبة الغازات في الدم لمعرفة إذا كانت الرئة تعمل بشكل جيد أم لا؟

-معرفة نسبة الهيموجلوبين وكريات الدم الحمراء للتأكد من توزيع الأكسجين والمواد الغذائية بشكل جيد داخل الجسم.

-قياس مستوى الكرياتينين واليوريا للتحقق من وظائف الكلى.

-قياس نسبة السوائل التي تدخل وتخرج من الجسم، لمعرفة هل يوجد توازن لمستوى السوائل بالجسم أم لا؟

  • نقل الدم

يحتاج الأطفال المبتسرين في وحدة العناية المركزة إلى نقل دم؛ وذلك لعدم اكتمال نمو الأعضاء المسئولة عن إنتاج الدم لديهم، ولما يفقدونه من دم لإجراء العديد من التحاليل.

كيف تتجنبين ولادة الأطفال المبتسرين؟

الأطفال المبتسرين

تؤدي الرعاية الصحية الصحيحة قبل الولادة إلى تقليل نسبة حدوث الولادة المبكرة خاصة لمن لديهم عوامل الخطورة،

 وإليك بعض الإرشادات التي تقوم بذلك الدور أيضاً:

  • تناول غذاء صحي ومتكامل قبل وأثناء الحمل.
  • شرب الكثير من الماء يومياً.
  • الالتزام بالأدوية التي يصفها الطبيب مثل الأسبوسيد، ومكملات البروجيستيرون في الشهور الأولى من الحمل.
  • الإقلاع عن التدخين، والمخدرات، والمشروبات الكحولية، وعدم الإفراط في تناول الأدوية الموصوفة.
  • تطويق عنق الرحم﴿عملية جراحية لغلق عنق الرحم أثناء الحمل وتوفير مزيد من الدعم للرحم حتى يأتي موعد الولادة).
  • تقليل التعرض للتوتر والقلق.
  • تنظيف الأسنان يومياً.
  • إبلاغ الطبيب على الفور بأي علامات ولادة مبكرة.
  • ترك فترة كافية بين الحمل والآخر على الأقل ١٨شهراً.

متى يستطيع طفلك العودة إلى المنزل؟

عودة الطفل المبتسر إلى المنزل
عودة الطفل المبتسر إلى المنزل

تختلف المدة التي يقضيها الطفل المبتسر تبعاً لحالته.

سيسمح الطبيب لطفلك بالعودة إلى المنزل إذا كان طفلك: 

  • يتنفس من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى أجهزة.
  • يمكن أن يرضع طبيعياً أو صناعياً.
  • يزداد وزنه تدريجياً.
  • يظل جسمه دافئ بنفسه.

إن ولادة الأطفال المبتسرين أمر غير متوقع وفي غاية الصعوبة بالنسبة للأم.

 لكن عليكِ ألا تقلقي إن كان طفلك كذلك فهم يتلقون الرعاية اللازمة التي تكفل لهم احتياجاتهم الخاصة، لتصل بهم إلى بر الأمان.

المراجع

https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/preterm-birth#:~:text=Preterm%20is%20defined%20as%20babies,(32%20to%2037%20weeks).

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/premature-birth/multimedia/intensive-care-for-your-premature-baby/img-20008553