القائمة إغلاق

علاج الحالات النفسية عند الاطفال و المراهقين

التبول اللاإرادي عند الأطفال
6529

أهم وأكثر أسباب التبول اللا إرادي شيوعاً هي المشاكل النفسية عند الأطفال و يتم علاجها عند دكتور نفسى اطفال متخصص ، بالإضافة إلى أن إصابة الطفل بالتبول اللا إرادي يتسبب في مشاكل نفسية مثل الانطوائية وفقدان الثقة بالنفس .

 تمتد المشاكل النفسية للآباء ، إذ ينتابهم القلق والتوتر الدائم والخوف من تبول الطفل ليلاً ، ومعاناة تغيير فرش الأسرة واستحمام الطفل يومياً، أو الخوف من تعليق سخيف من أحد الأقارب بهذا الشأن أمام الطفل، مما يُزيد من الأزمة النفسية للطفل والآباء , اعرف كيف تختار دكتور أخصائي نفسي .

قد يُفرِغ الآباء شُحنات القلق والخوف في الطفل ذاته بدلاً من استيعاب الطفل واحتضانه وتعزيز شعوره بالأمان، مما يزيد الأمر سوءًا مما يجعلك تبحث عن اعراض الحالة النفسية عند المراهقين .

ما هو التبول الليلي اللا إرادي؟

إن التبول اللا إرادي هو خروج البول لا إرادياً من الطفل ليلاً وهو نائم بعد سن الخامسة، مرتين على الأقل في الأسبوع لمدة 6 أشهر متتالية، ويجب الأخذ في الاعتبار أن التبول اللا إرادي يُعد أمرًا طبيعيًا تحت سن 3 سنوات، ويُصنف كمشكلة مرضية بعد سن الخامسة.

أسباب التبول اللا إرادي الليلي عند الأطفال

قد تكون المشاكل النفسية عند الأطفال هي السبب وراء التبول اللا إرادي، وقد يكون السبب عضويًا، دعنا نُسرد بعضاً من هذه الأسباب بالتفصيل.

أسباب وراثية

تزيد فرص إصابة الطفل بالتبول اللا إرادي ليلًا إذا كان أحد الأبوين أو كليهما يعانون من سلس البول في الطفولة.

أسباب عضوية

صغر حجم المثانة أو ضعف عضلات المثانة

قد يكون سبب التبول اللا إرادي هو صغر حجم المثانة بالنسبة لعمر الطفل، أو ضعف عضلاتها، مما يُفقد الطفل القدرة على التحكم في إخراج البول.

  • نقص الهرمون المضاد لإدرار البول

من الطبيعي أن يُفرز الدماغ هرمون يُسمّى فاسوبريسين في فترة الليل، يحد هذا الهرمون من إنتاج الكلى للبول، قد يُفرز هذا الهرمون بكميات قليلة في بعض الأطفال، وبالتالي تُفرز الكلى كمية كبيرة من البول أثناء النوم.

  • الإمساك المزمن      

إصابة الطفل بالإمساك المزمن يَضغط على المثانة ويؤثر على الأعصاب التي تُغذيها، مما يتسبب في اضطراب الإشارات العصبية بين المخ وعضلة المثانة، مما يؤدي إلى التبول اللا إرادي، كما أن الإمساك المزمن يضغط على المثانة ويحد من قدرتها الاستيعابية.

  • بعض الأمراض

الإصابة ببعض الأمراض قد تُعرِّض الطفل للتبول اللا إرادي، مثل داء السكري والتهاب مجرى البول وفرط الحركة وضعف التركيز والانتباه واضطرابات النوم.

يمكنك معرفة المزيد عن تقوية التركيز عند الأطفال من خلال تصفح المقالات الموجودة على موقعنا.

المشاكل النفسية عند الأطفال

تُعد المشاكل النفسية عند الأطفال من أهم أسباب التبول اللا إرادي الثانوي عند الأطفال، فقد يفقد الطفل السيطرة على خروج البول نتيجة لعدة مشاكل نفسية يمر بها، من بينها:

  • القلق والتوتر والضغوطات النفسية الناتجة عن المشاكل الأسرية.
  • توبيخ الطفل والصراخ في وجهه في مرحلة التدريب على التبول في المرحاض.
  • مقارنة الطفل بالأطفال المحيطين به باستمرار وتعزيز إحساسه بالدونية.
  • تهميش الطفل في الأسرة في حالة ولادة طفل جديد.
  • اهتزاز ثقة الطفل بنفسه نتيجة التوبيخ باستمرار وعصبية الأبوين.
  • ضرب الطفل، مما يُغير من سلوك الطفل ويجعله عدوانيًا.
  • لمعرفة المزيد عن التربية الإيجابية للأطفال
  • المعاملة القاسية للطفل.

كيفية التعامل مع طفل يُعاني من التبول اللإرادي

  • يجب عرض الطفل على طبيب متخصص في علاج مشكلة التبول اللا إرادي أولًا لاستبعاد الأسباب العضوية.
  • عرض الطفل على أخصائي نفسي لعلاج المشاكل النفسية عند الأطفال التي قد تؤدي إلى ذلك، ويجب أن يعلم الآباء أن بزوال المؤثرات النفسية وعلاج آثارها على النفس تزول مشكلة التبول اللا إرادي.
  • عدم التعليق السلبي على تبول الطفل أثناء النوم.
  • عدم تعنيف الطفل نهائياً على هذا الفعل.
  • يجب على الآباء التحلي بالصبر وسعة الصدر، فالتبول اللا إرادي مشكلة تحتاج إلى الكثير من الوقت لحلها.
  • اتباع أسلوب التعزيز الإيجابي، أي إعطاء الطفل مكافأة عن اليوم الذي يستيقظ فيه دون أن يتبول في فراشه، فهو أسلوب ناجح وفعال في علاج التبول الليلي اللا إرادي، يُزيد ذلك من ثقة الطفل بنفسه ويقوي عزيمته ورغبته في التوقف عن التبول ليلًا.
  • عدم إخبار الأقارب بمثل هذه المشكلة حتى نُجَنِب الطفل التعرض للاستهزاء أو التوبيخ من أحدهم.
  • تحفيز الطفل على التبول بانتظام طوال اليوم كل 3 ساعات على سبيل المثال.
  • عدم اللجوء إلى ارتداء الطفل حفاض أثناء النوم، إذ إن شعور الطفل بالبلل صباحاً يُشعره بالخجل من ذلك ويقوي عزيمته على التوقف عن التبول ليلًا.
  • إيقاظ الطفل بعد بضع ساعات من نومه بانتظام للتبول في المرحاض، ويجب أن نلفت وعي الطفل لما يحدث.
  • تقليل شرب السوائل قبل النوم.
  • تجنب المشروبات والمأكولات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشكولاتة والمشروبات الغازية.

كيفية التعامل مع الطفل في مرحلة التدريب على التبول في المرحاض؟

لا تعي الكثير من الأمهات أهمية إجابة هذا السؤال، فبتعلم الطريقة الصحيحة لتدريب الأطفال على التبول في المرحاض نتجنب الكثير من المشاكل النفسية عند الأطفال التي تتسبب في التبول اللا إرادي، فعليك عزيزتي الأم اتباع التالي:

  • عدم توبيخ الطفل أبدًا إذا تبول على ملابسة؛ يعزز ذلك الشعور بالخجل ويؤثر سلبًا على الطفل.
  • الامتناع تماماً عن ضرب الطفل نتيجة التبول على ملابسه.
  • مكافأة الطفل عن كل مرة يتبول في المرحاض.
  • لا تُشعري طفلك بالدونية نتيجة التبول على ملابسه.
  • لا تضعي طفلك في موقف مقارنة مع أي طفل آخر.

طفلك نعمة من الله يجب الحفاظ عليها، فانتبهي عزيزتي إلى الحالة النفسية لطفلك، واسعي دائماً لتربية طفل سوي نفسياً، فأنت تبني مجتمعًا بأكمله. 

لمعرفة المزيد عن المشاكل النفسية عند الأطفال وأسباب قلة الأكل عند الأطفال يمكنك الإطلاع على المقالات المدونة بالموقع.

مقالات ذات صلة