القائمة إغلاق

التنمر | عدم تقبل للآخر أم قلة ثقة بالنفس؟!!

5157

عاد ابني من المدرسة يبدو عليه الضيق والإحباط، وبعد إلحاحي في السؤال لكي أعرف ما يضايقه، اكتشفت أنها نفس المشكلة من جديد.

ها هم زملاؤه في المدرسة عادوا يضايقونه، ولا يريدون اللعب معه، يبقونه خارج الألعاب في المدرسة، ولا يرغبون في دعوته لمشاركتهم في إجازة آخر الأسبوع. 

يطلقون عليه اسم لا يحبه، ويسخرون منه دائماً رغم أنه مهذب وهادىء الطباع، ولا يؤذي أحداً، فلماذا يفعلون معه ذلك؟وكيف يمكن حل هذه المشكلة؟لأنني أخشى عليه أن تتأذى نفسيته بسبب تلك التصرفات. 

إنها ظاهرة التنمر المدرسي التي يمارسها الأطفال فيما بينهم، وتتسبب في أذى نفسي كبير للطفل المتنمر عليه.

سوف نتعرف في هذا المقال على أشكال التنمر، وكيفية اكتشافه، ودور الآباء في التعامل معه.

ما هو التنمر؟

 التنمر هو أفعال متكررة ومقصودة، يقوم بها شخص معين أو جماعة معينة لإيذاء شخصاً آخر ليس باستطاعته الرد عليها أو إيقافها.

أصبحت ظاهرة التنمر منتشرة بشكل كبير في المجتمع، ليس فقط بين الأطفال ولكن بين الكبار أيضاً، وتأثيرها يكون أكبر على الطفل بسبب قلة وعيه وتأثره الشديد بالبيئة المحيطة به. 

 عادةً ما يختار المتنمر ضحيته بحيث يكون أضعف منه جسمانياً أو يختلف عنه في المستوى التعليمي أو الوضع  الاجتماعي أو الانتماء العرقي؛ ليمارس ضده الفعل العنصري أو التنمر عليه. 

يتسبب ذلك الفعل في حدوث أضرار نفسية للشخص المتنمر عليه، وغالباً يستمر هذا الفعل ما لم يتم التدخل بإحدى الطرق لإيقافه.

لذا يجب على الآباء التدخل السريع لحل هذه المشكلة، قبل أن تترك أثراً سلبياً على الطفل، قد يمتد معه لفترة من الزمن حتى يستطيع التخلص منه.

أشكال التنمر 

يوجد عدة أشكال يُمارَس بها التنمر ضد الطفل مثل:

  1. التنمر المادي: مثل الضرب والركل وإتلاف المتعلقات وأخذ الأشياء عنوة.
  1. التنمر اللفظي: السباب والمضايقة بالكلام والتخويف وإطلاق الأسماء السخيفة على الطفل ضحية التنمر. 
  1. التنمر الاجتماعي (غير المباشر): تعمد ترك الطفل خارج المشاركة في أنشطة معينة أو نشر الأكاذيب والشائعات عنه أو تحريض الآخرين على تجنبه.
  1. التنمر الإلكتروني: وذلك لانتشار استخدام الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي بين الأطفال، فقد يحدث أيضاً تنمر عبر هذه الوسائل يسمى التنمر الإلكتروني. 

والذي يحدث من خلال إرسال رسائل مسيئة أو نشر الشائعات أوالتعليقات السيئة أو تعمد تجاهل شخص ما عبر هذه الوسائل.

اقرأ أيضاً: أثر التكنولوجيا على الأطفال | هل أصبح العالم الافتراضي أسلوب حياة؟

التنمر

علامات وأعراض التنمر

من المحتمل أن يأتي إليك طفلك ليخبرك عن تعرضه للتنمر من قبل شخص ما، على سبيل المثال قد يخبرك أن هناك طفل آخر أو مجموعة من الأطفال يضايقونه باستمرار أو يسخرون منه أو يطلقون عليه أسماء سيئة أو يخوفونه ويهددونه. 

لكن في أحيان أخرى قد لا يخبرك طفلك عن المضايقات التي يتعرض لها، وقد يخجل من التصريح بها، ولكنك قد تلاحظ تغييرات عليه قد تشير إلى تعرضه للتنمر مثل:

  1. علامات جسدية

تشمل:

  •  تمزيق ملابسه.
  • الجروح والخدوش غير المبررة على جسده.
  • نقص شهيته للطعام وقلة نومه.
  • التبول اللاإرادي
  • فقدان متعلقاته بشكل متكرر.
  • الشكوى من الصداع والآم البطن باستمرار. 
  1. طلب المال

 قد يهدده المتنمر لدفع المال له. 

  1. .مشاكل مدرسية

عدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة، والجلوس بمفرده دائماً، والاستبعاد من الأصدقاء في المدرسة. 

كما يلاحظ عليه ضعف التحصيل الدراسي المفاجيء، والبقاء بالقرب من المدرسين خلال فترات الراحة، والتوقف عن المشاركة في النشاطات المدرسية.

 كل ذلك قد يشير إلى معاناته من  التنمر المدرسي.

  1. علامات اجتماعية:

قد يتوقف الطفل فجأةً عن المشاركة في الأحداث الاجتماعية المحببة إليه مثل الحفلات، أو الاستبعاد من قضاء الإجازات والعطلة معهم (التنمر الاجتماعي).

  1. تغيرات سلوكية:

 قد يبدو طفلك قلقاً حزينا ً منسحباً أوغاضبأً على غير عادته، وتتضح هذه التصرفات أكثر عند نهاية العطلات والاجازات، أي مع موعد عودته إلى المدرسة.

  1. علامات التنمر الإلكتروني:

 يظهر على طفلك الضيق والانزعاج بعد الإتصال عبر الانترنت، وقد يظهر عليه أيضاً إهتمام شديد أو هوس بالإنترنت.

_ هذه العلامات ليست بالضرورة دليلاً كافياً على حدوث التنمر للطفل، فقد تكون أيضاً إحدى علامات الاكتئاب عند الأطفال، لذا إذا كنت قلقاً بشأن ذلك يمكنك التواصل مع الطبيب.

اقرأ أيضاً : الصحة النفسية للأطفال | الوتر الحساس

كيف تساعد طفلك في مواجهة التنمر؟

دور الآباء في حل المشكلة

  • تحدث مع طفلك في جو هاديء و استمع  جيداً إلى شكوى الطفل، اطرح عليه الأسئلة برفق واستمع إلى الإجابات ولخص المشكلة. 
  • لاتبدي أي انفعال أو انزعاج حتى تشعره بالأمان. 
  • أظهر له إهتمامك به و أشعره بالأمان والدعم، وامدحه على مصارحته لك بمشكلته. 
  • أخبره انك سوف تساعده و تدعمه.
  • أكد له ان ماحدث ليس خطأه.
  • تحدث معه عن الأسباب والدوافع وراء سلوك المتنمر معه.
التنمر

امنح طفلك بعض النصائح  للتعامل مع المتنمر مثل:

  • أن يتجنب المتنمر قدر الإمكان، والأماكن التي يتواجد بها، وألا يعطيه الفرصة للتنمر عليه.
  • أن يستخدم نظام الأصدقاء، يكون دائماً برفقة صديق أو عدد من الأصدقاء الإيجابيين. 
  • أن يتجاهل المتنمر إذا قال شيئاً أو فعل شيئاً يضايقه، وألا يرد عليه فهو دائماً منتظر لرد فعل منه، وعندما لا يحصل عليه فقد يشعر بالملل ويتوقف عن مضايقته.
  • أن يسيطر على غضبه، وألا يرد  بالبكاء والانزعاج.
  • أن يخبر المتنمر بالتوقف عن فعل ذلك ثم يتركه ويذهب.
  • أن يشعر بالرضا عن نفسه والثقة فيها، ولا يجعل التنمر يؤثر عليه.

طلب المساعدة من المدرسة لإيقاف التنمر

إذا تعرض طفلك للتنمر فعليك اللجوء للمدرسة لمساعدتك في حل هذه المشكلة. 

  •  قم بتحديد موعد مع مدرس الفصل في المدرسة وتحدث معه على انفراد.
  • أخبره بهدوء عن المشكلة وزوده بتفاصيل ما حدث ومتى حدث، و اذكر له الحقائق كاملة.
  • عبر له عن عدم رضاك عن ما حدث مع ابنك.
  • ضعا سوياً خطة للتعامل مع الأمر. 
  • ابق على تواصل مع المدرسة لمتابعة الموقف. 

إن تربية أولادنا بشكل صحيح  وزرع تقبل الآخر وتقبل الإختلاف عن بعضنا البعض، ومراعاة مشاعر الآخرين وعدم أذية الآخر يقلل من ظاهرة التنمر. 

كذلك تنشئة الطفل في جو محيط يبعث السلام وروح الحب والمودة، يستنتج منها الطفل بشكل غير مقصود أن هذه هي الطريقة السليمة في التعامل. 

نحن قدوة أولادنا وهم مرآة ما يرونه من تصرفاتنا فلنكن حذرين.

 ما تحب أن يتربى عليه طفلك قم أنت بتطبيقه في تصرفاتك، فهذه هي أسهل طريقة لفعل ذلك. 

https://raisingchildren.net.au/school-age/behaviour/bullying/school-bullying-helping