القائمة إغلاق

علاج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال

3833

كبرت ابنتي وأتمّت أربعة أعوام، وهي تُحب أن نذهب إلى الملاهي كثيراً؛ حتى تلعب مع أصدقائها، فهم يقضون فترات طويلة معاً.

ولكن بعد عودتنا من هذه النزهة بأيام ظهر تورم وراء أُذنيها، وأصبحتْ مُتعبة طول اليوم.

فذهبت إلى الطبيب وقال لي أن ابنتي تعاني من مرض النكاف، وزادت الحيرة في رأسي وقلت: هل مرض النكاف خطير؟

سنتعرف في هذا المقال على كل ما يخص النكاف عند الأطفال، وهل يمكن استخدام مضاد حيوي لعلاج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال؟

التهاب الغدة النكافية عند الأطفال

يُعد النكاف عند الأطفال مرضاً فيروسياً مُعدياً، ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق اللعاب، وإفرازات الأنف، والاتصال المباشر بين الأشخاص.

يُصيب هذا الفيروس الغدد اللعابية، والتي تسمى بالغدة النكافية المسؤولة عن إفراز اللعاب، وتوجد الغدد اللعابية وراء الأذنين.

أعراض النكاف عند الأطفال 

يتشابه النكاف عند الأطفال والإنفلونزا في الأعراض خلال أول أسبوعين من التعرض للفيروس، ومن هذه الأعراض:

  • فقدان الشهية. 
  • إرهاق. 
  • آلام في الجسم.
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  • ألم أثناء المضغ أو الأكل.

ثم تزداد درجة الحرارة حتى تصل إلى 39 درجة مئوية، ويبدأ تكون انتفاخ في الغدد اللعابية الذي يزداد تدريجياً.

يستطيع طفلك نقل العدوى إلى طفل آخر منذ تعرضه للفيروس وحتى تظهر عليه علامة تورم الغدة.

تظهر الأعراض على معظم الأطفال، وفي بعض الأحيان تظهر أعراض قليلة أو لا تظهر على الإطلاق.

تعرفي أيضاً على: تسوس الأسنان عند الأطفال

أسباب تكرار التهاب الغدة النكافية عند الأطفال 

أسباب تكرار التهاب الغدة النكافية عند الأطفال

يُسمى الفيروس المُسبب للنكاف بالفيروس المخاطني.

وتُعد سهولة انتقال هذا الفيروس إحدى أسباب  تكرار الالتهاب عند الأطفال، إذ ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق اللعاب أو المُخاط.

قد ينتشر الفيروس من الطفل المُصاب من خلال:

  • العطس والسعال.
  • الحديث مع شخص آخر.
  • مشاركة الأدوات كالأكواب والأجهزة.
  • عدم الانتظام في غسل اليدين.
  • الاتصال المباشر أثناء لعب بعض الرياضات أو القُبل.

علاج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال 

قد لا يحتاج طفلك إلى مضاد حيوي لعلاج الغدة النكافية، لأن المضادات الحيوية لن تعالج الفيروسات.

ولكن عليكِ اتباع بعض الخطوات التي تساعد في تخفيف الأعراض المحتملة، ومنها:

  • استخدام كمادات باردة أو ساخنة على الأماكن المنتفخة.
  • شُرب الكثير من السوائل.
  • تناول الطعام السهل في المضغ.
  • الراحة وعدم بذل أي مجهود.
  • استخدام خافضات الحرارة  والمسكنات كالباراسيتامول والبروفين إن استدعى الأمر.

يأخذ التهاب الغدة النكافية وقته ثم يذهب، تحدثي مع الطبيب عن كيفية تقليل الأعراض عند طفلك، وما هي الخطة المُتبعة للعلاج خلال هذه الفترة.

قد يهُمكِ التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال.

مضاعفات التهاب الغدة النكافية 

قد يكون من النادر حدوث مضاعفات نتيجة التهاب الغدة النكافية عند الأطفال.

ولكن تحدث أحياناً وتُسبب مشاكل خطيرة في أعضاء الجسم المختلفة بنسبة كبيرة إذا كانت العدوى لشخص بالغ، مثل:

  • الخصيات: مرض التهاب الخصية يصيب خصية واحدة أو الخصيتين، ويُسبب ألم شديد وقد يؤدي إلى العقم.
  •  المخ: يُسبب التهاب الغدة النكافية التهاب الدماغ الذي يؤدي إلى مشاكل عصبية ويهدد الحياة.
  • الجهاز العصبي: ينتشر الفيروس المُسبب للنكاف عبر الدم ليصل إلى الجهاز العصبي، ويسبب الالتهاب السحائي(التهاب الغشاء الذي يغطي الدماغ والنخاع الشوكي).
  • فقدان السمع: قد يكون فقدان السمع في أذن واحدة أو الأذنين معاً، وفي بعض الأحيان قد يكون مزمناً.
  • مشاكل في القلب: قد يُسبب التهاب الغدة النكافية عدم انتظام في ضربات القلب، وأمراضاً تؤثر على عضلة القلب.
  • الإجهاض: يحدث إذا أصاب المرأة الحامل التهاب الغدة النكافية في الشهور الأولى من الحمل.
  •  البنكرياس: التهاب البنكرياس الذي يأتي بأعراض، مثل: ألم أعلى البطن وغثيان وقئ.

تعرفي أيضاً على: أنيميا البحر المتوسط عند الأطفال.

الوقاية 

علاج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال

يُعد لقاح النكاف هو أفضل طريقة للوقاية من التهاب الغدة النكافية عند الأطفال، تتكون المناعة عند معظم الأشخاص بمجرد حصولهم على التطعيم مرة واحدة.

يوجد لقاح النكاف في التطعيم الثلاثي الذي يحتوي على مجموعة من ٣ تطعيمات.

تكون هذه التطعيمات أقوى تأثيراً عند وجودها مع بعضها البعض، كما أنها آمنة للأطفال ضد:

  1. التهاب الغدة النكافية.
  2. الحصبة.
  3. الحصبة الألمانية.

ومن الأفضل أن يأخذ الطفل جرعتين من لقاح النكاف قبل دخوله المدرسة كالآتي:

  • الجرعة الأولي ما بين 12 و15 شهراً من عمر المولود.
  • الجرعة الثانية ما بين 4 و6 سنوات من عمر الطفل.

 لا تحتاج إلى التطعيم الثلاثي في هذه الحالات:

  • حصلت على جرعتين من التطعيم الثلاثي عند عمر 12 شهراً.
  •  تشير تحاليل الدم إلى وجود مناعة ضد النكاف والحصبة والحصبة الألمانية.
  • وُلدت قبل العام 1957، حيث أصاب الفيروس معظم الناس في هذه الفترة وتكونت لديهم المناعة.

لا ينصح الأطباء بأخذ اللقاح الثلاثي لبعض الأشخاص إذا كان لديهم:

  • حساسية مهددة للحياة من المضاد الحيوي نيوميسين أو أي مكونات في التطعيم الثلاثي.
  • إمرأة حامل أو تنوي الحمل خلال الأربع الأسابيع التالية.
  • ضعف شديد في جهاز المناعة.

تحدث مع الطبيب قبل أخذ اللقاح الثلاثي إذا كنت تُعاني من:

  • السرطان.
  • مشاكل في الدم.
  • مرض يؤثر على الجهاز المناعي، مثل الإيدز.
  • تناول أدوية تُضعف المناعة كالكورتيزون.
  • أخذت لقاح آخر خلال الأربع أسابيع الماضية.

الآثار الجانبية للتطعيم الثلاثي

يُعد لقاح النكاف آمناً للغاية، ويقتصر على بعض الأعراض الخفيفة، مثل:

  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.
  • طفح جلدي.
  • آلام في المفاصل لبعض الوقت.
  • تشنجات نتيجة ارتفاع الحرارة في بعض الأطفال، ونادراً ما تحدث.

علاج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال بالأعشاب 

يوجد العديد من الأبحاث تدرس مدى إمكانية علاج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال بالأعشاب

ولكن توصل الباحثون أنه لا يوجد نوع معين من الأعشاب يمكن استخدامه لتقليل انتفاخ الغدة النكافية أو علاجها.

ومع استمرارية الأبحاث قد يُكتشف عشب ما في المستقبل وليس في الوقت الحالي.

تشخيص النكاف عند الأطفال 

يستطيع الطبيب تشخيص النكاف عند الأطفال بالإستماع إلى الأعراض، وإجراء تحليل لوجود الفيروس عن طريق أخذ مسحة من الخدود أو الحلق.

ويُمكن إجراء تحليل دم أو بول أيضاً، وإذا وصلت العدوى إلى الدماغ أو النخاع الشوكي قد نحتاج إلى بزل قطني.

التهاب الغدة النكافية عند الرضع 

اطمئني عزيزتي الأم على طفلك الرضيع، فإنه من النادر حدوث التهاب الغدة النكافية عند الرضع في عامهم الأول.

لأنه مناعة جسمه هي نفس مناعتك التي استمدها منكِ وهو داخل الرحم، ولأن معظم الناس حصلوا على التطعيم الثلاثي ضد التهاب الغدة النكافية والحصبة والحصبة الألمانية.

وقد تُراجعين مع الطبيب إذا كنتِ حصلتِ بالفعل على جرعتين من التطعيم الثلاثي أم لا.

وفي حالة عدم حصولك على هذه الجرعات، يجب أخذهم قبل أن تُخططي لتكوني حامل، وتنتظري شهر بعد التطعيم حتى تبدئي في التفكير بالحمل.

عزيزتي الأم عندما تتأكدين من إصابة ابنك بالتهاب الغدة النكافية، عليك بتوفير كل سبل الراحة له، وإذا كان طالباً لا يذهب إلى المدرسة؛ حتى لا ينشر العدوى بين زملائه.

واهتمي جيداً بالغذاء الصحي والسوائل، فهو يحتاج إلى ذلك أكثر من احتياجه للأدوية.

وتجنبي استخدام مضاد حيوي لعلاج الغدة النكافية لأنه لن يُفيده على الإطلاق.

واحذري أن يختلط مع إخوته أو أصدقائه من الأطفال حتى لا ينقل إليهم الفيروس.

والآن هل عرفتِ الإجابة على سؤالك “هل مرض النكاف خطير؟” ؟

المصادر

https://www.healthline.com/health/mumps#prevention

https://www.webmd.com/children/vaccines/what-are-the-mumps#2

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/mumps/symptoms-causes/syc-20375361

https://www.verywellhealth.com/mumps-treatment-4163821

مقالات ذات صلة