القائمة إغلاق

هل مرض السكري عند الأطفال خطير؟

2469

الساعة الثانية بعد الظهر والجو حار جداً، أتت أم وطفلتها إلى الصيدلية التي أعمل بها، ولكن كان يبدو علي وجهها الحزن والألم.

رحبت بها وسألتها عما تشتكي، ولكن كانت المفاجأة أن ابنتها هي المريضة.

وأخذت الأم تسرد لي بعض الأعراض التي طرأت على ابنتها في الفترة الأخيرة، مثل: كثرة التبول، وفقدان الوزن رغم تناول الكثير من الطعام.

نصحتها بالتوجه إلى طبيب غدد صماء متخصص في مرض السكري عند الأطفال.

لهذا أعددت لكِ عزيزتي هذا المقال، لنتناول فيه كل ما تريدين معرفته عن مرض السكر عند الأطفال وعلاجه، وكيفية اتباع نظام غذائي لمرضى السكري من الأطفال.

هيا بنا ننطلق في رحلتنا مع مرض السكري عند الأطفال؛ لإجابة كل ما يجول في ذهنك من أسئلة.

ما هو مرض السكري عند الأطفال؟

مرض السكري عند الأطفال

بداية، يوجد نوعان من مرض السكري، وهما النوع الأول والثاني، سيكون مقالنا عن مرض السكري عند الأطفال النوع الأول.

مرض السكري عند الأطفال النوع الأول هو مرض مناعي، تتكسر فيه خلايا البنكرياس المسؤولة عن إنتاج الأنسولين.

فما هو الأنسولين؟!وهل سيسبب عدم وجوده مشكلة لطفلك؟!

الأنسولين هرمون مهم، يحتاج إليه طفلك للبقاء على قيد الحياة، فهو مسؤول عن عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وهي الطريقة التي تستخدم بها أجسامنا الطعام المهضوم للنمو والحصول على الطاقة.

يعمل الأنسولين على نقل السكر (الجلوكوز) من مجرى الدم إلى خلايا الجسم.

وإذا لم توجد كمية كافية من الأنسولين يتراكم السكر في مجرى الدم لطفلك، مما يؤدي إلى مشاكل أخرى.

أعراض السكري عند الأطفال

كيفية اكتشاف مرض السكر عند الأطفال تعتمد على ظهور بعض الأعراض، مثل:

  • زيادة العطش.
  • كثرة التبول ، وربما التبول في الفراش عند الطفل المدرب على استخدام المرحاض.
  • الجوع الشديد.
  • فقدان الوزن بطريقة ملحوظة في وقت قصير.
  • إعياء.
  • التهيج أو تغير السلوك.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • ضعف التئام الجروح.

 إذا لاحظتِ أي عرض من أعراض السكري عند الأطفال عليكِ التوجه إلى الطبيب مباشرة.

ما هي أسباب مرض السكري عند الأطفال؟

إن أسباب مرض السكري عند الأطفال من النوع الأول غير محددة. 

ولكن وجد أن الجهاز المناعي للمصابين بالسكري النوع الأول يدمر الخلايا المنتجة للأنسولين، وبالتالي يقل الأنسولين في الدم.

وكذلك العوامل الوراثية والبيئية أيضاً تلعبان دورًا كبيراً في هذه العملية.

 عوامل الخطورة لمرض السكري عند الأطفال النوع الأول

  • التاريخ العائلي المرضي: سواء من أحد الوالدين أوالأخوة والأقرباء.
  • الجينات.
  • العرق.
  • الإصابة ببعض الفيروسات.

مضاعفات مرض السكر عند الأطفال النوع الأول

  • أمراض القلب والأوعية الدموية: ضيق الأوعية الدموية، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب والسكتات القلبية.
  • مشاكل في الأعصاب.
  • تلف الأوعية الدموية للكلي، ومشاكل في فلترة الدم من الكلي.
  • تلف الأوعية الدموية للعين والقرنية التي تسبب مشاكل في الرؤية.
  • هشاشة العظام.

الوقاية من مرض السكر عند الأطفال

لا يوجد طريقة للوقاية من مرض السكر عند الأطفال ومازالت الأبحاث مستمرة.

ولكن يمكنك حماية طفلك ووقايته من حدوث مضاعفات مرض السكر عند الأطفال عن طريق:

  • المحافظة على معدل السكر التراكمي الطبيعي عند الأطفال.
  • الحفاظ علي تناول وجبات صحية للأطفال.
  • زيارة الطبيب بشكل دوري، والكشف السنوي للعين عند سن خمسة سنوات أو عشرة سنوات.

كيفية اكتشاف مرض السكر عند الأطفال

قد يكون تشخيص داء السكري من النوع الأول لدى الأطفال أمرًا مثيراً للحيرة، خاصة في البداية. 

يعتمد تشخيص الطبيب على أعراض السكري عند الأطفال، وبعض اختبارات الدم التي سنذكرها لاحقا ً.

كيفية اكتشاف مرض السكر عند الأطفال الرضع 

السكري عند الأطفال

من الصعب معرفة إذا كان الرضيع يعاني من كثرة التبول إلا عن طريق عدد مرات تغيير الحفاض.

 ربما تظهر بعض الالتهابات الجلدية المتكررة، ولا تستجيب للعلاج، ومن الممكن اعتبارها بداية مؤشر اكتشاف مرض السكر عند الأطفال.

كما أن اكتشاف مرض السكر عند الأطفال يعتمد  على بعض اختبارات الدم:

  • اختبار السكر في الدم العشوائي: تؤخذ عينة دم في أي وقت في اليوم، وإذا كانت نسبة السكر في الدم 200mg/dl أو أكثر فمن المحتمل أن يكون الطفل مصاب بالسكري.
  • اختبار الهيموجلوبين السكري (A1C): يكشف هذا التحليل معدل السكر في الدم منذ ثلاثة أشهر سابقة. 

إذا كانت نتيجة الإطاختبار 6.5% أو أكثر يكون ذلك مؤشراً لإصابة الطفل بمرض السكر.

  • اختبار جلوكوز الدم صائم: عينة الدم تؤخذ من الطفل صباحاً وهو صائم طوال الليل، إذا كانت نتيجة التحليل    126mg/dl فربما يكون الطفل مريض سكر من النوع الأول.

إذا تم تشخيص الطفل بمرض السكري النوع الأول، يجب ملاحظة أعراض نقص الجلوكوز في الدم(أعراض انخفاض السكر عند الأطفال)  والاتصال بالطبيب في أقرب وقت، تتمثل هذه الأعراض في:

  • رؤية ضبابية أو مزدوجة.
  • برودة الجلد.
  • الارتباك.
  • دوخة.
  • النعاس أو التعب.
  • الجوع الشديد.
  • صداع بالرأس.
  • شحوب الجلد .
  • سرعة النبض.
  • التنفس الضئيل. 
  • التعرق.
  • ضعف عام. 

أسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال

يعد ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال من المشكلات الخطيرة التي تواجه الأطفال المصابين بمرض السكري.

والتي تؤثر على جميع المصابين بمرض السكر سواء من النوع الأول أو النوع الثاني.

 ومن أسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال:

  • عدم إعطاء الطفل الدواء المذكور، أو خطأ في الجرعة.
  • تناول الكثير من الطعام، وعدم اتباع الحمية الغذائية.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ.
  • نزلات البرد.
  • تناول أدوية أخري تتعارض مع أدوية مرض السكر.

علاج مرض السكر عند الأطفال:

مرض السكري عند الأطفال

لا يوجد علاج لمرض السكري من النوع الأول عند الأطفال، ولكن يمكن التحكم في مستوى السكر في الدم فقط، لتجنب حدوث المضاعفات.

كيفية التحكم بمستوى السكر في الدم:

  • تناول الأنسولين

مريض السكر النوع الأول يحتاج إلي نوع من الأنسولين أو اثنين (أنسولين قصير المفعول، أنسولين متوسط المفعول،أنسولين فورى المفعول، أنسولين طويل المفعول).

  • استخدام حاسبة الكربوهيدرات

لمعرفة كمية الأنسولين المناسبة للطفل.

  • متابعة قياس جلوكوز الدم

 ويوجد أيضا جهاز القياس المستمر لسكر الدم وهو عبارة جهاز حساس يتم زراعته تحت الجلد.

 حيث يقيس السكر بانتظام، ويمكن ربطه بالأجهزة الذكية أو مستقبل للقياس أو الساعات الذكية.

  • تناول الأطعمة الصحية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.

طرق تناول الأنسولين:

  • إبر وحقن رفيعة.
  • قلم الأنسولين ذو الإبرة الرفيعة.
  • مضخة الأنسولين.

نصائح للتعامل مع مرض السكر عند الأطفال:

لحظة تشخيص طفلك أنه مصاب بمرض السكر من أصعب الأوقات التي يمر بها الوالدان والطفل.

فقد يصابون بالإحباط والاكتئاب؛ لهذا يحتاج الأبوان دعماً خارجياً من:

أخصائي الصحة النفسية: 

يقدم للأبوين الدعم المعنوي والطرق الإيجابية؛ لكي يتغلبوا على المشاعر السلبية سواء الضغط أو القلق.

الأخصائي الاجتماعي: 

يساعدك في تحديد مواعيد زيارة الطبيب، وإعادة ملء الوصفة الطبية.

التثقيف الطبي لمرض السكر:

هم متخصصون يقومون بتثقيف الأبوين وتعليمهم التوصيات الغذائية اليومية؛ للتعامل مع مرض السكر النوع الأول، ويخبرهم المعلومات الحديثة عن المرض والأبحاث.

بعد التشخيص يحتاج طفلك إلى الدعم من:

استشاريين المدرسة: تنظم بعض المدارس مجموعات للاستشارة والدعم ويكون لها أثر كبير على الطفل.

مجموعات الدعم المعنوي: يحضر الأبوان مع الطفل اجتماعاً مع مجموعات مباشرة أو أونلاين.

يوجد منظمات غير ربحية تنظم مؤتمرات، رحلات، وفعاليات لمرضى السكر.

التدخل المبكر: عن طريق متابعة سلوك الطفل من البداية لعلاج الاكتئاب والقلق والتوتر عن طريق الدعم المعنوي والعاطفي.

الخطة اليومية لمرض السكري عند الأطفال النوع الأول

١. التحقق من مستلزمات مرض السكري لطفلك:

يجب توافر هذه اللوازم في حقيبة طفلك عند ذهابه إلى المدرسة أو أي مكان يذهب إليه مثل:

  • جهاز قياس السكر بالدم وشرائط الاختبار والمشارط.
  • الأنسولين و الإبر أو أقلام الأنسولين، حتى لو كان طفلك يستخدم مضخة الأنسولين ، فإنه لا يزال بحاجة إلى نسخة احتياطية في حالة تعطلها.
  • جهاز قياس الكيتون وشرائط اختبار الدم أو البول.
  • مصدر سريع المفعول للكربوهيدرات، مثل: أقراص الجلوكوز أو العصير.
  • مناديل مطهرة أو مبللة.

٢. خطة للوجبات التي يتناولها في المدرسة:

  • إذا كان طفلك يتناول الطعام من المنزل احسبي الكربوهيدرات لمعرفة جرعة الأنسولين المناسبة.
  • تأكدي من المطعم الموجود في المدرسة وما يقدمه إذا تناول طفلك منه وجباته، واحسبي جيداً معدل الكربوهيدرات حتى تحددي الجرعة الصحيحة من الأنسولين.

٣. كوني مستعدة لانخفاض معدل السكر في الدم:

من المهم إخبار معلمة الفصل، وسائق الحافلة، والمدرب بحالة طفلك، وأنه قد يتعرض  لانخفاض في سكر الدم، لذا عليهم التدخل سريعاً لإعطائه عصيراً أو حبوب الجلوكوز أو الحلوى.

٤. النشاط البدني:

إذا كان طفلك في درس اللياقة البدنية فقد يتسبب ذلك في نقص معدل الجلوكوز في الدم.

أما باقي الأنشطة البدنية تساعد على إفراز هرمونات الإجهاد التي ترفع معدل الجلوكوز في الدم.

عليكِ عزيزتي قياس معدل الجلوكوز قبل وبعد التمرين، ربما يحتاج طفلك تناول بعض الكربوهيدرات، أو الرجوع للطبيب لتعديل جرعة الأنسولين.

 يتعرض بعض الأطفال إلى هبوط معدل الجلوكوز بعد منتصف الليل، لذلك يفضل قياس سكر الدم قبل النوم.

٥. التعامل مع المناسبات الخاصة في المدرسة:

 قد يشارك في رحلة  أو حفلة خاصة بالمدرسة، لذا عليكِ أن تكوني على دراية كاملة بمدة الفعاليات؛ حتى تحددي خطتك المناسبة لطفلك كالآتي:

  • أخبري المدربين والمرافقين أن طفلك يعاني من مرض السكري، وكوني متأكده من تواجد شخص متدرب في التعامل مع مريض السكر.
  • تأكدي أن طفلك لديه حقيبة مستلزمات مرض السكر.
  • التأكد أن المكان به كل ما يحتاجه طفلك من الأطعمة ودورات المياة طوال اليوم.
  • علّمي طفلك كيفية انتقاء الأطعمة المناسبة لحالته.

٦. خطة طوارئ:

علي الرغم من حرصك الدائم للحفاظ علي معدل السكر الطبيعي في الدم لدى طفلك إلا أنه قد يرتفع أو ينخفض في بعض الأوقات.

 لذا يجب التأكد من تواجد ممرضة في المدرسة مدربة للتعامل مع طفلك.

وإذا كان يشارك في أنشطة المدرسة  بعد نهاية اليوم الدراسي لا بد أن يكون المدرب على دراية بحالة طفلك، وكيفية التعامل إذا ظهرت أي مشكلة.

نظام غذائي لمرضى السكري من  الأطفال

يجب الاهتمام بالتغذية المناسبة للطفل المصاب بالسكري؛ حتى ينتظم معدل السكر الطبيعي في الدم وتستقر حالته.

 لهذا سنتعرف على أطعمة مناسبة لمرضى السكري من الأطفال، وأطعمة يجب تجنبها في حمية سكري الأطفال، وتوخي الحذر عند استهلاك القليل منها.

أطعمة مناسبة لمرضى السكري من الأطفالأطعمة يجب تجنبها في حمية سكري الأطفال
النشويات الحبوب الكاملة، مثل : الأرز البني، دقيق الشوفان، الكينوا، نبات الدخن.
البطاطا الحلوة المشوية.
المأكولات المصنعة من الحبوب الكاملة بدون سكر أو بكميات قليلة.
الحبوب المصنعة، مثل: الأرز الأبيض أو الدقيق الأبيض.حبوب مصنعة مع القليل من الحبوب الكاملة والكثير من السكر.خبز أبيض.البطاطس المقلية.تورتيلا دقيق أبيض مقلي.
الخضراوات (ألياف مع القليل من الأملاح)الخضار الطازجة، تؤكل نيئة أو مطهوة على البخار أو محمصة أو مشوية.خضروات مجمدة سادة، مطهوة على البخار.الخضر مثل اللفت والسبانخ والجرجير. خضروات معلبة قليلة الصوديوم أو غير مملحة.اختاري مجموعة متنوعة من الألوان: الأخضر الداكن أو الأحمر أو البرتقالي (مثل الجزر أو الفلفل الأحمر) والأبيض (البصل) وحتى اللون الأرجواني (الباذنجان).خضروات معلبة بها الكثير من الصوديوم المضاف.
خضروات مطبوخة مع الكثير من الزبدة المضافة أو الجبن أو الصلصة.
المخللات. مخلل الملفوف، قلل منها إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.
الفواكه (كربوهيدرات، فيتامينات، وألياف وأملاح معدنية وكميات قليلة من الملح والدهون)الفاكهة الطازجة.
الفاكهة المجمدة أو الفاكهة المعلبة بدون سكر مضاف.
المربى أو المعلبات الخالية من السكر أو قليلة السكر.
عصير التفاح الخالي من السكر.
فواكه معلبة مع شراب السكر الثقيل.
لفائف الفاكهة القابلة للمضغ.
المربى العادي والجيلي والمعلبات.
مشروب الفاكهة المعلبة كثيرة السكر.
البروتيناتالبروتينات النباتية، مثل : الفول أو المكسرات أو البذور
السمك والمأكولات بحرية.
الدجاج والدواجن الأخرى (اختر لحم الصدر إن أمكن).
البيض ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
اللحوم المقلية.قطع اللحم عالية الدهون، مثل: الضلوع.أجبان عادية.الدواجن مع الجلد.السمك المقلي.
منتجات الألبان1٪ أو حليب خالي الدسم.
اللبن قليل الدسم.
الجبن قليل الدسم.
كريمة حامضة قليلة الدسم أو خالية من الدسم.
حليب صافي.الزبادي العادي.الجبن العادي.كريمة حامضة عادية.الآيس كريم.
الدهونالمصادر الطبيعية للدهون النباتية، مثل : المكسرات أو البذور أو الأفوكادو (عالية السعرات الحرارية، لذا احتفظي بكميات صغيرة).
الأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل: السلمون أو التونة أو الماكريل.
الزيوت النباتية، مثل : زيت الكانولا أو بذور العنب أو زيت الزيتون.
الدهون المتحولة (الزيوت المهدرجة).كميات كبيرة من الدهون المشبعة، والتي تأتي بشكل رئيسي من المنتجات الحيوانية، وتوجد أيضًا في زيت جوز الهند وزيت النخيل.
المشروباتمياه غير منكهة أو مياه غازية منكهة.
الشاي غير المُحلى.
قهوة سوداء أو مضاف إليها حليب قليل الدسم وبديل السكر.
المشروبات الغازية العادية.الشاي المُحلى.قهوة مع سكر وكريمة.قهوة بنكهة ومشروبات الشوكولاتة.مشروبات الطاقة.

السكر الكاذب عند الأطفال

 مرض السكر الكاذب من الأمراض النادرة، وفيه لا ينتج الجسم كميات كافية من الهرمون المضاد لإدرار البول، أو يتوقف عن الاستجابة لمدرات البول.

يُعرف السكر الكاذب عند الأطفال أيضاً بسكر الأطفال المؤقت، ويختلف تماماً عن مرض السكري عند الأطفال.

ومن أعراض السكر الكاذب عند الأطفال 

  • العطش الزائد.
  • التبول بصورة متكررة خلال اليوم.
  • صعوبة في النوم طوال الليل بسبب الحاجة للتبول عدة مرات أو الاستيقاظ من النوم بسبب ابتلال الفراش.

عزيزتي الأم، إذا كان طفلك مصاباً بمرض السكري فلا تقلقي، واتبعي كل النصائح والإرشادات حتى تحميه من المضاعفات.

المصادر:

Type 1 diabetes in children – Symptoms and causes – Mayo Clinic

Symptoms of Type 1 Diabetes in Kids: What to Look For (healthline.com)

Diabetic Food List: Best and Worst Choices (webmd.com)

Making A Daily Plan To Manage Type 1 Diabetes in Children (webmd.com)

مقالات ذات صلة