القائمة إغلاق

العيد مع طفلي | خمس نصائح للاستمتاع بالعيد مع طفلكِ

العيد مع طفلي
4652

أول عيد مع طفلي وزوجي، أجل إنه أجمل عيد على الإطلاق… 

أنا يارا أحمد زوجة منذ ٥ سنوات، لم أُرزق بأطفال طيلة هذه السنوات حتى رزقني الله بمحمد. 

ولدي الصغير الجميل الذي أتم بفضل الله عشرة أشهر وعسى ربي يبارك له في كل عمره. 

أنا ممتنة جدا لوجود محمد في حياتي، لذلك أسعى جاهدة لقضاء أكبر وقتٍ ممكن معه. 

ولهذا قد اجتهدت كثيراً في تنظيم وقتي كي أتمكن من التفرغ له. 

هيا نتحدث سوياً عن بعض النصائح التي ساعدتني في تنظيم وقتي. 

وكذلك كيف استمتعت مع طفلي الصغير في العيد…

العيد مع طفلي
العيد مع طفلي

نصائح تساعدك على تنظيم الوقت 

عزيزتي الأم، ربما تشعرين بعد الولادة أن الوقت أصبح ضيقاً جدا وأنه لا يكفي كافة المهام. 

وتشعرين أنك لا تستمتعين بحياتك في الأعياد ولا المناسبات بسبب ضغوطات الطفل الجديد. 

دعيني أخبركِ الآن بعض النصائح التي يمكنها مساعدتك في تنظيم وقتكِ

١- كتابة المهام المطلوبة

نقع كل يوم فريسة كثير من المهام التي لا نستطيع تحديد أولها من آخرها، مثل: 

  • ترتيب المنزل
  • المذاكرة للأبناء
  • الذهاب للعمل 
  • إعداد الطعام

إن لم تُكتب هذه المهام واضحة نصب عينيكِ فسوف تظنين أن الكرة الأرضية كلها أمامكِ تريد منكِ أن تُصلحيها. 

لذلك عليكِ أن تكتبي المهام المطلوبة منكِ واضحة أمام عينيكِ حتى تستطعين ترتيبها.

2- ترتيب الأولويات

بالتأكيد نحن لسنا أجهزة آلية نستطيع أن ننهي كل مهامنا في وقت واحد، لذلك يجب أن ترتبي أولوياتك وفقاً لأهميتها.

نرتب الأولويات وفقاً للنظام التالي:

  • مهام عاجلة ومهمة: وهذه يجب أن نبدأ بها أولاً.
  • مهام عاجلة ولكن غير مهمة: وهذه يمكن أن نوكل آخرين بعملها بدلاً منا. 
  • أعمال مهمة لكن غير عاجلة: أما هذه فيمكن أن نحدد لها وقتاً بعينه لاحقاً لأدائها. 
  • مهام غير مهمة وغير عاجلة: وتلك يمكن أن نفعلها في وقتٍ لاحق ولا داعي للتفكير بها في الوقت الحالي. 

وبعد أن رتبنا المهام وفقاً لأولويتها، سنفعل فقط المهام المهمة والعاجلة. 

3- اختيار الوقت المناسب

تريد السيدات أن ينجزن مهامهن كلها في وقتٍ واحد وفي الحال، لكن اسمحيلي عزيزتي المرأة والأم على وجه الخصوص أن أخبركِ أنه مع وجود الأبناء فإن الأمر يختلف كثيراً. 

فعندما تريدين أن ترتبي المنزل بينما ابنكِ مستيقظاً فإنكِ بالكاد ستتمكنين من إنهاء ربع المهمة!

وهنا تكمن أهمية هذه النقطة، فعندما تريدين ترتيب المنزل افعلي هذا بينما طفلكِ نائماً أو يلعب مع أحد أفراد العائلة ولا يبكي. 

حينها ستتمكنين من أداء المهمة بدون أن يقاطعكِ طفلكِ ولا تتوتر أعصابكِ. 

4- صحتكِ الجسدية والنفسية أولاً

قد تتعجبين من هذه النصيحة ولكن صدقاً عزيزتي الأم إنها أهم نصيحة، إن صحتكِ الجسدية والنفسية هي التي تقودك إلى الاستمتاع بالحياة أو العكس. 

فإن كنتِ تتمتعين بصحة جسدية ونفسية جيدة ستكونين ممتنة لزوجكِ وبيتكِ وأبنائكِ، وتشعرين بالحب والسعادة والاستمتاع معهم. 

بينما إن كنتِ مجهدة ومرهقة وتشعرين بالتوتر من كل صغيرة وكبيرة لأنكِ لا تستطيعين أن تُنجزي المهام أو غيره فستشعرين بالضيق والقلق لأن طفلكِ يقيدكِ أو يضيع وقتكِ. 

وفي الواقع إن طفلكِ ليس مصدراً للإزعاج، بل هو روح الحياة وجنتها وزينتها، اجعليه من أولوياتك حتى وإن لم تتمكني من إنهاء باقي المهام. 

والآن اسمحي لي أن أعطيكِ عدة أفكار للاستمتاع بالعيد مع طفلكِ

تزيين المنزل مع طفلي
تزيين المنزل مع طفلي

نصائح للاستمتاع بالعيد مع طفلك

تختلف الأفكار تبعاً لعمر الطفل، والآن سأخبركِ أفكار تناسب طفلكِ محمد ذا العشرة أشهر:

1- شراء ملابس متشابهة للعيد.

تعد هذه الفكرة من الطرق الممتعة للاستمتاع بالعيد مع طفلكِ، فتشابه الملابس يوجِد رابطاً جميلاً لطيفاً في الأجواء. 

يمكنكِ شراء ملابس تحتوي على نفس الرسومات أو نفس الألوان أو حتى نفس التصميم. 

2- استعدا معاً لصلاة العيد

حاولي أن تستيقظي باكراً، أرضعي طفلكِ حتى لا يشعر بالجوع عند النزول للصلاة، ألبسيه الملابس الجديدة ثم اذهبا مع الأب إلى الصلاة في سرورٍ وحبور. 

للمزيد: كيفية التعامل مع الأطفال | قواعد ذهبية

3- زيارة العائلة

إن زيارة أفراد العائلة القريبين من المنزل ستكون ممتعة مع طفلكِ، أما إذا أردتِ زيارة بعض الأشخاص في أماكن بعيدة فيمكن أن يكون الأمر مرهقاً قليلاً إلا إذا وُجدت سيارة خاصة. 

4- العيد مع طفلي الكبير

أما إن كان لديكِ أطفالاً في سن الثانية إلى العاشرة، فيمكنكِ أن تستمتعي بالعيد معهم عن طريق:

  • تعليق الزينة في المنزل سوياًز 
  • تشغيل تكبيرات الإحرام في المنزل وترديدها معاً.
  • المساعدة في إعداد بعض أنواع الحلوى. 
  • شراء ملابس متشابهة للعيد.
  • الذهاب لصلاة العيد معاً. 

وهذا إجابة على سؤال إحداهن عندما سألت “كيف أشعر أن العيد أحلى مع ابني؟”

هكذا أجبتكِ عزيزتي…

اقرأ أيضاً: 11 طريقة لتربية طفل واثق من نفسه

5- لا ترهقي جسدكِ

لا تُرهقي جسدكِ في التنظيف المبالغ فيه للمنزل، فإما أن تُقسمي أعمال الترتيب على أيام متتالية أو ترتبين وفق طاقتك. 

وحاولي أن توفري بعض الطاقة لطفلكِ وزوجكِ حتى تستمتعين بالعيد معهم. 

إن العيد مع طفلي وطفلكِ وأطفالنا جميعاً يكون أكثر متعة عندما نُشعرهم أننا مستمتعين جوارهم. 

عيد أضحى مبارك يا عزيزتي… 

يارا: أجل، أنتي محقة، فالعيد أحلى مع ابني، عيد أضحى مبارك علينا جميعاً، سيكون أجمل أول عيد من طفلي وزوجي إن شاء الله… 

كل عام والأمة الإسلامية كلها بخير…