القائمة إغلاق

تعرفي على طريقة علاج النزلة المعوية عند الأطفال في المنزل

علاج النزلة المعوية عند الأطفال
8222

يصاب الأطفال بعددٍ كبيرٍ من الأمراض المعدية نتيجة تعرضهم لكثيرٍ من الميكروبات ومصادر التلوث أثناء احتكاكهم بالبيئة المحيطة وتعرفهم عليها.

فتزداد فرص التقاطهم العدوى نتيجة ضعف مناعتهم وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وملامستهم للأسطح والأشياء الملوثة. 

وتعد الإصابة بالنزلة المعوية عند الأطفال عدوى شائعة بين الرضع والأطفال خصوصاً مع قدوم فصل الصيف.  

يمكن أن يصاب كلٌ من الأطفال والكبار بالنزلة المعوية ولكنها تكون أكثر خطراً في الأطفال لأنهم أكثر عرضة للجفاف وفقدان السوائل من الجسم.

فتنزعج الأمهات عند إصابة أطفالها وتتساءل عن إمكانية علاج النزلة المعوية عند الأطفال في المنزل.

نجيب في هذا المقال عن الأسئلة التي تطرحها كل أم عن كل ما يخص النزلة المعوية عند الأطفال وأسبابها وطرق علاجها. 

ما هي النزلة المعوية؟

تشيع الإصابة بالنزلات المعوية بين الرضع والأطفال الصغار، وهي التهاب في المعدة والأمعاء يحدث عادةً نتيجة الإصابة بأحد الميكروبات التالية:

  • فيروسات.
  • بكتيريا.
  • طفيليات.

مما يسبب حدوث الإسهال والقيء عند الأطفال. 

عادةً ما يتعافى الطفل من الأعراض خلال أيام قليلة بشرط المحافظة على سوائل جسمه عن طريق شرب كثيرٍ من الماء وتجنب الجفاف.

أعراض النزلات المعوية عند الأطفال

تبدأ الأعراض بالغثيان والشعور بالتعب في المعدة ثم الإسهال الذي يصاحبه قيء، وقد ترتفع أيضاً درجة حرارة الطفل مع فقدان الشهية وآلام البطن.

تتحسن الأعراض في معظم الحالات خلال أيامٍ قليلة، وأحياناً يستمر الإسهال لمدة أطول قليلاً تصل إلى أسبوع حتى تستعيد الأمعاء حركتها الطبيعية من جديد ويتوقف الإسهال.

النزلة المعوية الناتجة من الإصابة بالطفيليات قد تطول فيها أيضاً فترة الإسهال، والذي يتبعه الشعور بالتعب وفقدان الوزن.

أعراض النزلة المعوية عند الأطفال

ما هو سبب النزلات المعوية عند الأطفال؟

عادةً ما يكون سبب النزلة المعوية هي الإصابة بالعدوى كما ذكرنا، لكن في بعض الأحيان قد يكون سبب التهاب المعدة والأمعاء هو رد فعل تجاه أحد الأدوية أو الطعام.

الفيروسات

يعد الفيروس هو السبب الأكثر شيوعاً لحدوث النزلة المعوية عند الأطفال، والتي غالباً ما تكون معدية وسريعة الانتشار من شخص مصاب إلى آخر وخاصة بين الأطفال في المدارس ودور الحضانة.

ويعد فيروس الروتا (Rotavirus) من أكثر الفيروسات التي تسبب النزلة المعوية عند الأطفال وذلك قبل إدخال التطعيم الروتيني ضده.

أيضاً تنتشر الإصابة بفيروسات مثل: 

  • نوروفيروس (Norovirus).
  • الفيروس الغدي (Adenovirus).
  • الفيروس النجمي (Astrovirus).

ينقل الشخص المصاب الفيروس عبر لمس الأشياء والأسطح أو إعداد الطعام، فتنتقل العدوى إلى الآخرين. 

البكتيريا

يمكن أن تسبب بعض أنواع من البكتريا مثل (E.coli – Salmonella) أعراض تشبه التسمم الغذائي عند تناولها مع الطعام أو الشراب الملوث، مما يؤدي لحدوث التقلصات والقيء بعد الأكل بساعات قليلة. 

الطفيليات

الإصابة بالطفيليات مثل الجيارديا (Giardia) و كريبتوسبوريديوم (Cryptosporidium) من خلال الماء الملوث أو الإتصال مع شخص مصاب.

يمكن أن يُصاب الطفل أيضاً عن طريق السباحة في مياه ملوثة مثل حمام سباحة ملوث أو بحيرة أو نهر.

وقد تحدث النزلات بعد تناول المضادات الحيوية، ولكنه سبب غير شائع.

للمزيد: ما هو أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال

متى تلجأ إلى الطبيب 

تتحسن الأعراض تلقائياً خلال أيام معدودة بشرط إعطاء الطفل كثيرٍ من السوائل لتعويض المفقود منها أثناء القيء والإسهال. 

لكن يجب عليك اللجوء للطبيب في الحالات الآتية:

  • إذا كان عمر الطفل أقل من 6 أشهر.
  • إذا كان طفلك يعاني من بعض الأمراض، مثل: القلب أو الكلى أو السكري.
  • في حالة ارتفاع درجة حرارة.
  • إذا كنت تشك في احتمالية تعرضه للجفاف بسبب فقدان سوائل الجسم.
  • إذا كان الطفل يتقيأ بشكلٍ مستمر ولا يمكنه الاحتفاظ بالسوائل.
  • وجود دم في الإسهال و القيء أو تلون القيء باللون الأخضر.
  • وجود مغص شديد.
  • ازدياد الأعراض سوءاً.
  • عدم تحسن القيء لأكثر من يومين.
  • جفاف الفم واللسان. 

تشخيص النزلات المعوية عند الأطفال

كما ذكرنا فإن الأعراض تتحسن عند معظم الأطفال خلال أيام قليلة، أما في حال استمرت الأعراض أو قلقت بشأن احتمالية  تعرض طفلك للجفاف فعليك استشارة الطبيب الذي قد يسألك بعض الأسئلة حول: 

  • إذا كنت اصطحبت طفلك للسفر مؤخراً.
  • تناول المضادات الحيوية في الآونة الأخيرة.
  • الاتصال بشخص لديه أعراض مشابهة.

قد يطلب الطبيب أخذ عينة من البراز لإجراء إختبار لمعرفة الميكروب المسبب للنزلة المعوية في حالة الشكوى من أعراض غريبة أو استمرار الأعراض دون تحسن لفترة أكثر من 3 أيام.

ويفحص الطفل لمعرفة ما إذا كانت هناك علامات لحدوث الجفاف. 

ربما يعجبك أيضاً: احتقان الحلق عند الأطفال

 علاج النزلة المعوية عند الأطفال في المنزل 

يمكن علاج النزلة المعوية عند الأطفال في المنزل في حال كانت الأعراض بسيطة عن طريق: 

  • الراحة
  • الإكثار من السوائل لتعويض الجسم و منع حدوث الجفاف. 

أما الأطفال أقل من 6 أشهر أو الذين يعانون من أعراض شديدة فيجب معالجتهم تحت إشراف الطبيب أو في المستشفى إذا لزم الأمر.

  • السوائل

عليك تشجيع طفلك على شرب كثيرٍ من السوائل عن طريق إعطائه كميات صغيرة من السوائل بشكل متكرر.

السوائل المناسبة تشمل:

  1. حليب الأم للأطفال الذين يرضعون بشكل طبيعي.
  1. عصائر الفاكهة المخففة؛ بمعنى 5 أجزاء من الماء مقابل جزء واحد من الفاكهة.
  1. عصير الليمون المخفف. 
  1. حساء الدجاج.
  1. محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم.  
علاج النزلة المعوية عند الأطفال
  • الطعام

يمكنك الاستمرار في تقديم الطعام لطفلك بكميات صغيرة حتى مع استمرار الإسهال، مثل: 

  • الخبز المحمص.
  • الموز.
  • البطاطس. 
  • الأرز.
  • البسكويت.

في بعض الأحيان قد يواجه الطفل صعوبة في هضم منتجات الألبان بسبب عدم تحمل اللاكتوز بشكل مؤقت أثناء وجود الأعراض لذلك يفضل إعطائه طعام خالى من اللاكتوز. 

ومن الأفضل تجنب تناول منتجات الألبان إلى حين تمام الشفاء.

  • الأدوية

لا ينصح بإعطاء الطفل أي أدوية في الحالات البسيطة لأنها قد تكون ضارة له.

أما في الحالات الشديدة قد يصف الطبيب علاج مثل أوندانسيترون (Ondansetron) للتخفيف من القيء. 

وفي حالة العدوى البكتيرية والطفيليات يصف الطبيب المضادات الحيوية لتقليل شدة المرض ومنع حدوث مضاعفات.

أشياء يجب تجنبها أثناء النزلة المعوية

  • الأطعمة الدسمة والدهنية والأطعمة المليئة بالسكريات مثل الآيس كريم والعصائر غير المخففة لأنها تحتوي على كثيرٍ من السكر الذي يزيد الحالة سوءاً. 
  • لا ترسلي طفلك إلى المدرسة أو دار الحضانة حتى انتهاء الأعراض تماماً. 

الوقاية من النزلة المعوية عند الأطفال

يمكنك إتباع بعض النصائح لتجنب انتشار أو نقل العدوى من الشخص المصاب إلى الأشخاص الآخرين وخاصة الأطفال.

  • عدم إرسال الأطفال إلى المدارس وأماكن تجمع الأطفال حيث أن نقل العدوى سهل وسريع.
  • غسيل الأيدي جيداً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية خاصة بعد تغيير حفاضات الأطفال وقبل إعداد الطعام لمنع انتقال العدوى.
  • تنظيف وتطهير الأسطح والأشياء التي تلوثت بالقيء والإسهال من الشخص المريض، وأيضاً مقابض الأبواب والمراحيض، كذلك غسل الملابس والمفروشات التي استخدمها.

وأخيراً فإن النزلة المعوية عند الأطفال لا تشكل خطرا ً في حد ذاتها إنما النقطة الأكثر أهمية هي العناية الجيدة بالطفل و تعويض سوائل الجسم لتجنب المخاطر المحتملة.  

المراجع: 

https://www.rch.org.au/kidsinfo/fact_sheets/Gastroenteritis_gastro/

https://www.kidshealth.org.nz/gastroenteritis-children

مقالات ذات صلة