القائمة إغلاق

حساسية الصدر عند الأطفال، وكيفية التعامل معها

4278

كثيراً ما يستيقظ ابني ليلاً من السعال، ويشعر بالضيق في صدره، أقلق عليه كثيراً ولا أعلم كيف أساعده؟!

وأتمنى أن يُشفى تماماً من حساسية الصدر التي شخصها الطبيب، فهل يمكن علاج حساسية الصدر نهائيا ً؟

بحثتُ كثيراً لأتعرف على كل ما يخص هذا المرض، فوجدت هذا المقال الذي يوضح أسباب حساسية الصدر عند الأطفال، وأعراضها، وخطة علاجها بالأعشاب والأدوية.

ما هي حساسية الصدر؟

هو مرض تنفسي مزمن نتيجة التهاب القصبات الهوائية التي تتأثر بالمحفزات الخارجية.

وتؤدي إلى ضيق وصعوبة في التنفس ويظهر عند الأطفال في سن الخامسة.

أسباب حساسية الصدر

حساسية الصدر عند الأطفال

تُؤدي العديد من الأسباب إلى حساسية الصدر عند الأطفال، والتي سنذكرها كالآتي:

  • العوامل الوراثية تأتي في مقدمة أسباب حساسية الصدر عند الأطفال.
  • تنفس الطفل الهواء الملوث الذي يحيط بنا.
  • تعرض الطفل للدخان أو استنشاقه لوقت طويل.
  • وجود مواد تساعد على الحساسية، مثل : وبر الحيوانات وحبوب اللقاح.
  • إصابة الطفل بنزلات البرد أو الإنفلونزا والتهاب الجيوب الأنفية.
  • تغير عوامل الطقس إلى طقس شديد البرودة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مفرط، والتعرض إلى إرهاق بدني شديد.

أعراض حساسية الصدر لدى الأطفال

حساسية الصدر عند الأطفال

قد لا تستطيع التفرقة بين حساسية الصدر عند الأطفال، وأي مرض تنفسي آخر من حيث الأعراض.

ولكنها تختلف عنهم في أن أعراضها مزمنة، وتكون كالآتي:

  • السعال الذي يزداد بشدة ليلاً، وعند إصابة الطفل بنزلات البرد.
  • أزيز التنفس حيث يكون هناك صوت صفير أو صرير عند التنفس.
  • ضيق في التنفس مع ممارسة الطفل الروتين اليومي الطبيعي له.

قد لا يستطيع الطفل الصغير التعبير عن ما يشعر به، ولكن يلاحظ الوالدان بعض الأعراض، مثل:

  • صعوبة النوم ليلاً.
  • صعوبة التنفس خلال وقت اللعب.
  • الإرهاق.
  • تأخر التعافي من الإصابة بمرض تنفسي.

وإذا كان الطفل أكبر سناً قد يظهر عليه بعض الأعراض الأخرى بالإضافة لما سبق، مثل:

  • ضعف النشاط البدني للطفل.
  • الشكوى من ألم أو ضيق في الصدر.
  • كحة مستمرة ليلاً فقط.

وتختلف أعراض حساسية الصدر من طفل إلى آخر، فقد تظهر أعراض خفيفة، وقد تكون أكثر حدة، والتي تؤدي إلى نوبة ربو.

علامات نوبة الربو 

تظهر نوبة الربو عند ازدياد الأعراض سوءاً، وذلك عندما يحدث:

  • ضيق تنفس حاد.
  • يميل لون الشفايف إلى الأزرق.
  • هبوط في الضغط.
  • زيادة أو قلة نبضات القلب.
  • ارتعاش أو عدم التركيز.

تحتاج نوبة الربو إلى التدخل الطبي فوراً للحفاظ على حياة الطفل.

قد تُسبب نوبة الربو ذعراً للوالدين؛ لذا يجب وضع خطة تنفيذية لإدراك هذه النوبات، كالآتي:

  • ما الأدوية التي يأخذها الطفل؟ 
  • كم مرة يأخذ الطفل هذه الأدوية؟
  • متى اُلاحظ أن أعراض الربو عند الطفل تزداد سوءاً؟
  • تحديد الوقت الذي يجب فيه الذهاب إلى المستشفى فوراً.

ويمكن استخدام بعض الخطوات لمساعدة طفلك:

  • جلوس الطفل قائماً للحفاظ على الشعب الهوائية مفتوحة.
  • استخدام تمارين تقوية التنفس.
  • التعامل بهدوء مع الطفل حتى لا يصاب بالذعر والتوتر.

وضع خطة تنفيذية قد يقلل من حدة أعراض نوبة الربو، ولكن الأكثر أهمية معالجة حساسية الصدر بالطريقة الصحيحة.

التشخيص 

يُجري الطبيب عدة فحوصات عندما يكون الطفل فوق 5 سنوات، مثل فحص كفاءة الرئة عن طريق جهاز قياس التنفس الذي يساعد بمعرفة كمية الهواء التي يمكن أن يتنفسها الطفل.

ويسمع الطبيب أيضاً صوت صدر الطفل، وفي حالة الشك يطلب الطبيب من الأهل فحص الحساسية( يُجري متخصص فحصاً عن طريق  أخذ عينة دم أو عينة من الجلد أو الأطعمة التي يتناولها الطفل) لمعرفة السبب الذي أدى إلى حساسية الصدر.

علاج حساسية الصدر بالأعشاب للأطفال 

قد تساعد طفلك بعض الأعشاب لعلاج حساسية الصدر، ومن هذه الأعشاب ما يلي:

  1. الكركم: يقلل الالتهاب، ويساعد في علاج حساسية الصدر.
  1. الزنجبيل: من الأعشاب المهمة التي تساعد في علاج حساسية الصدر عند الأطفال، ويساعد في وقف تكون المخاط، ويمكن استخدامه في كوب ماء مع العسل.
  1. الحبة السوداء: تُقلل الحبة السوداء أعراض حساسية الصدر عند الأطفال.
  2. العسل: يُرطب العسل القصبات الهوائية ويقلل تهيجها الذي يساعد على الكحة، ويمكن تناول ملعقتين شاي من العسل وإضافة عليه الكركم للإستفادة من الإثنين معاً.
  1. الشمر: يمكن الاستفادة منه عن طريق شربه كالشاي، أو نقعه واستنشاق البخار الخاص به.

متى تنتهي حساسية الأطفال؟ 

يتساءل الكثير من الآباء”متى تنتهي حساسية الأطفال؟”، فإليكم الإجابة.

قد تختفي أعراض الربو عندما يكون الأطفال أكبر سناً، ولكن ربما يكون اختفاءً مؤقتاً ثم تظهر الأعراض مرة أخرى بعد بضع سنين.

أما إذا كان الطفل يعاني من أعراض ربو حادة مثل: استمرار أزيز الصدر وتاريخ مرضي للحساسية من فرو الحيوانات، فإن مرض الربو يستمر مع الطفل مدى الحياة.

يُفضل التعاون مع الطبيب لوضع خطة جيدة لمحاربة أعراض الربو، وتجنب الأسباب التي تُحفز ظهور حساسية الصدر عند الأطفال.

حساسية الأنف والصدر عند الأطفال

حساسية الأنف والصدر عند الأطفال

تتشابه حساسية الأنف والصدر عند الأطفال من حيث الأسباب، مثل: الغبار ووبر الحيوانات وحبوب اللقاح.

ولكن تختلف حساسية الأنف أنها تأتي موسمية خلال فترة الربيع والخريف أو مرة في السنة،  وحساسية الصدر تكون مستمرة مع الطفل.

أيضاً أعراض حساسية الأنف خفيفة، مثل:

  • العطس.
  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • السعال.
  • التهاب الحلق.
  • التهاب في العين.

ولكن قد تتطور أعراض حساسية الأنف إلى حساسية صدر عندما تلاحظ ضيق تنفس وأزيز الصدر بالإضافة إلى هذه الأعراض.

علاج حساسية الصدر نهائياً 

علاج حساسية الصدر عند الأطفال

يوجد العديد من الأدوية التي يضعها الطبيب في الخطة العلاجية لمرض الربو، ومنها:

  • أدوية سريعة المفعول للتقليل من أعراض حساسية الصدر عند الأطفال مثل:
  1. الكورتيكوستيرويد الفموي والوريدي (corticosteroid) كمثال ميثيل بريدنيزولون.
  2. ناهضات بيتا قصيرة المفعول مثل ألبوتيرول (albuterol).
  • تُستخدم أدوية على المدى الطويل للوقاية من نوبات الربو، مثل:
  1. ثيوفيلين(theophylline).
  2. كورتيكوستيرويد على شكل بخاخ لاستنشاقه.
  3. مُعدلات اللوكوترين، مثل: زيلوتون (zileuton). 
  4. أدوية محفزة للمناعة، مثل: دوبيلوماب(dupilumab).

قد ينصح الطبيب بإيقاف العلاج تماماً إذا اختفت أعراض الحساسية عندما يكبر الطفل قليلاً، وقد يستمر على خطة العلاج لفترة طويلة.

طرق الوقاية من حساسية الصدر

  • عدم الخروج في موسم ازدياد حبوب اللقاح.
  • إزالة السجاد من غرفة الطفل إذا كان سبب الحساسية الغبار.
  • المحافظة على غلق الأبواب والشبابيك في موسم ظهور الحساسية.
  • الاستحمام بعد العودة إلى المنزل مباشرة.
  • تجنب لعب الرياضة مبكراً خارج المنزل.

تعرفي عزيزتي الأم على حالة طفلك وما يُسبب له حساسية الصدر؛ حتى تتجنبي تُعرضه للسبب على قدر الإمكان، والتزمي بالأدوية المناسبة لعلاج طفلك.

واهتمي كثيراً بالطعام الصحي الذي يحتوي على الخضروات والفاكهة لتقوية مناعة طفلك. 

ولا تيأسي فإن لكل داء دواء، وقد يتعافى طفلك من حساسية الصدر في يوم من الأيام.

المصادر:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/asthma/symptoms-causes/syc-20369653

https://www.healthline.com/health/asthma/asthma-in-children

مقالات ذات صلة