القائمة إغلاق

حساسية لبن الأم عند الرضع

3162

يعد لبن الأم الغذاء الأمثل لنمو الرضيع، والذي يمنحه أفضل بداية لحياته.

لكن هل من الممكن أن يكون لبن الأم سبباً في  بكاء الرضيع، وحدوث حساسية له؟

سنناقش في هذا المقال حقيقة حساسية لبن الأم عند الرضع، وأهم أعراضه وطرق علاجه.

أسباب حساسية لبن الأم عند الرضع

تعد الحساسية من أكثر الأمراض شيوعاً عند الرضع، إلا أن حدوث حساسية لبن الأم عند الرضع تقدر فقط بنسبة 2 إلى 3%.

عند تناول الأم لحليب البقر، فإن البروتينات الموجودة في الحليب تصل من بطنها إلى حليب الثدي.

في حالة الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية، يتفاعل جهازهم المناعي بشكل سلبي مع تلك البروتينات التي وصلت لحليب الثدي.

إذ يرى الجهاز المناعي لأولئك الرضع، أن تلك البروتينات أجسام غريبة عن الجسم ويجب محاربتها.

ويبدأ جسمهم في إنتاج الهيستامين والمواد الكيميائية الأخرى، والتي تسبب أعراض حساسية اللبن عند الرضع.

لكن كثير من الناس يخلطون بين حساسية اللبن عند الرضع وعدم تحمل الحليب.

يعد عدم تحمل الحليب أحد الأمراض النادرة في الطفولة، وليس له أي علاقة بحساسية لبن الأم أو حساسية الحليب البقري عند الرضع.

يحدث عدم تحمل الحليب عند عدم قدرة الجهاز الهضمي للأطفال على هضم سكر اللاكتوز الموجود باللبن، لذا يعرف هذا المرض أيضاً بعدم تحمل اللاكتوز عند الأطفال

أعراض حساسية اللبن عند الرضع

أعراض حساسية اللبن عند الرضع

تعرف الحساسية بأنها ردة فعل غير مرغوب فيها من الجهاز المناعي تجاه الأطعمة غير المألوفة، مثل: حليب البقر، البيض، العسل…. إلخ.

ومن أهم أعراض حساسية اللبن عند الرضع الآتي:

  • كثرة البصق.
  • التقيؤ.
  • آلام البطن.
  • البكاء المفرط بعد الرضاعة.
  • الإسهال.
  • وجود دم في البراز.
  • الرعشة والقشعريرة.
  • الطفح الجلدي.
  • السعال. 
  • عيون دامعة.
  • انسداد بالأنف.
  • صعوبة في التنفس.
  • تورم خاصةً في الفم والحلق.
  • المغص.  

أطعمة تسبب حساسية لبن الأم عند الرضع

إليكم أهم الأطعمة التي تسبب حساسية لبن الأم عند الرضع:

1- منتجات الألبان

بعد تناول الأم لمنتجات الألبان يمر الكازين- وهو البروتين الرئيسي الموجود في حليب الألبان-عبر مجرى الدم ويصل إلى حليب الثدي.

لا يستطيع الأطفال الرّضع هضم ذلك البروتين، قد يبصقون أكثر من المعتاد، أو ينزعجون بعد تناول حليب الثدي الذي يحتوي على الكازين. 

أشارت بعض الدراسات أن حليب البقر ومنتجات الألبان بشكل عام تمثل حوالي 65% من أسباب حساسية لبن الأم عند الرضع.

2- التوابل الحارة

معظم الرضع يتحملون أو يستمتعون بالنكهات اللطيفة التي تنقلها بعض التوابل إلى حليب الثدي. 

لكن من الممكن أن تسبب التوابل أيضًا درجات مختلفة من عسر الهضم للأطفال، مثل: الثوم والفلفل الحار والقرفة.

3- الحمضيات

أطعمة تسبب حساسية لبن الأم عند الرضع

يمكن أن يسبب تناول ثمار الحمضيات كالبرتقال واليوسفي والليمون، اضطرابات هضمية مؤقتة عند الرضع.

من المحتمل أيضاً أن تؤدي الأحماض القوية الموجودة في الأناناس والفراولة والكيوي، إلى تهيج الأمعاء عند الرضيع.

4- فول الصويا والقمح والذرة

يعد فول الصويا والقمح والذرة ليس فقط من مسببات حساسية اللبن عند الرضع، بل عند البالغين أيضاً.

قد يطلب طبيب الأطفال منك التوقف عن تناول تلك الأطعمة في فترة الرضاعة، إذا كان طفلك يعاني من حساسية اللبن.  

هناك أيضا بعض الأطعمة الأخرى التي تسبب أعراض حساسية اللبن عند الرضع، مثل:

  • البيض.
  • المكسرات.
  • المحار.
  • الشكولاته.
  • الكافيين الموجود بالقهوة.
  • الشاي. 

ِتشخيص وتحليل حساسية اللبن عند الرضع

تشخيص حساسية لبن الأم عند الرضع

إذا كان طفلك يعاني من أعراض حساسية اللبن التي تم ذكرها سابقاً، فعليك استشارة الطبيب فوراً.

يبدأ الطبيب بفحص الرضيع، وقد يطلب تحليل البراز وغيره من التحاليل الأخرى التي تساعده على التشخيص.

من الضروري مناقشة الطبيب في التاريخ العائلي للحساسية، وما إذا كان أحد أفراد الأسرة يعاني من حساسية تجاه طعام معين. 

أحياناً يطلب الطبيب من الأم أن تتوقف لفترةٍ عن تناول حليب البقر وغيره من الأطعمة التي تسبب الحساسية، ثم تعاود تناولها مرة أخرى لمعرفة هل يعاني الطفل من ردة فعل حقاً تجاه تلك الأطعمة.

تُعرف هذه الطريقة باسم تحدي الطعام. فإذا عادت الأعراض مرة أخرى في غضون يومين، فإن الرضيع يعاني بالفعل من حساسية لبن الأم. 

علاج حساسية اللبن عند الرضع

إذا اتضح أن مولودك الجديد هو واحد من 2 إلى 3% من الأطفال الذين يعانون من حساسية لبن الأم، فلا تيأسي؛ إذ أن حساسية لبن الأم عند الرضع يتغلب عليها معظم الأطفال بمجرد بلوغ سن الثالثة.

قد يوصي الطبيب بالتخلي عن منتجات الألبان في نظامك الغذائي وغيرها من الأطعمة التي تسبب حساسية لبن الأم عند الرضع.

وذلك لمعرفة ما إذا كانت الأعراض تتحسن. ويستغرق هذا الأمر حوالي ثلاثة إلى سبعة أيام. فيما يعرف باسم حمية الإقصاء.

ابعدي عن أي طعام يعاني أحد أفراد الأسرة من حساسية تجاهه، لأنه يمكن أن يُسبب حساسية للرضيع.

تجنبي استخدام أي دواء لعلاج حساسية اللبن عند الرضع دون استشارة الطبيب.

أخيراً عزيزتي الأم، لا يوجد طعام معين يجب تناوله أو تجنبه في فترة الرضاعة.

 لكن، احرصي على التوجه إلى الطبيب فور ظهور أعراض حساسية اللبن عند الرضيع. 

المصادر

https://www.happiestbaby.com/blogs/baby/can-babies-be-allergic-to-breastmilk

https://www.whattoexpect.com/first-year/feeding-your-baby/milk-allergy-in-infants.aspx

https://www.hellomotherhood.com/article/493729-foods-upset-nursing-babys-stomach/

مقالات ذات صلة