القائمة إغلاق

هل يحدث مرض الصرع عند الأطفال الرضع وكيف تكتشفه؟

3986

قد انتابني شعور أن أبحث وأكتب في مرض الصرع عند الأطفال الرضع، بعد أن تكلمت معي صديقتي عن قلقها بشأن حركات يقوم بها رضيعها ولا تعرف إذا كانت هذه الحركات طبيعية أم لا.

فنصحتها بزيارة الطبيب للاطمئنان؛ فقد شكت بإصابة رضيعها بنوبات من الصرع، ولكم في هذا المقال كيفية معرفة هذا المرض وتشخيصه وعلاجه.

ما مرض الصرع عند الأطفال الرضع؟

هو اختلال يحدث في المخ نتيجة اختلاف في الطبيعة العصبية والكيميائية له.

 إن مرض الصرع عند الأطفال الرضع يختلف عنه في الأطفال الأكبر سناً أو البالغين؛ لأن دماغ الرضيع تكون غير مكتملة النمو واكتشاف المرض لدى الرضع أصعب.

إذ أن الرضيع في الطبيعي يقوم بحركات فجائية بجسده وبفمه، ولكن هناك بعض العلامات عند ملاحظتها يجب مراجعة الطبيب؛ لأنها قد تكون من أعراض الصرع عند الأطفال الصغار، مثل: 

  • إذا رأيت طفلك يقوم بحركات ليست كالحركات التي يصدرها الأطفال في نفس عمره.
  • إذا صدر من طفلك أفعال متكررة تثير الشكوك.

أنواع مرض الصرع عند الأطفال الرضع

هناك نوعان رئيسيان من الصرع عند الأطفال الرضع:

  • النوبات الجزئية:

تحدث عندما يصدر جزء أو أكثر من نفس الجانب من المخ  إشارات عصبية غير طبيعية؛ وتنقسم إلى نوعين:

  • نوبات جزئية بسيطة.
  • نوبات جزئية معقدة.

تحدث عندما يصدر جانبا المخ إشارات عصبية غير طبيعية حيث يفقد الطفل وعيه ويشعر بالتعب بعد النوبة.

أسباب مرض الصرع عند الأطفال الرضع

مرض الصرع عند الأطفال الرضع

هناك أسباب عدة لمرض الصرع عند الأطفال الرضع، منها: 

  • مرض آخر كالعدوى ويمكن أن تكون قد نقلت له من الأم أثناء الحمل  أو النزيف بالمخ أو نقص الأكسجين بالمخ.
  • تطور غير طبيعي بالمخ. 
  •  نقص فيتامين ب.
  • التهاب الأغشية السحائية بالمخ.
  • ارتفاع في درجة حرارة الرضيع يمكن أن يؤدي إلى نوبات الصرع.
  • الوراثة.

أعراض الصرع عند الأطفال الصغار

تعتمد أعراض الصرع عند الأطفال الصغار على نوع الصرع وهناك علامات لاكتشافه مثل:

  • حركات فجائية باليدين والقدمين.
  • تشنج الجسم.
  • مشاكل في التنفس.
  • فقدان الوعي.
  • عدم الاستجابة للضوضاء أو الكلمات لفترة من الزمن.
  • تحريك العين بسرعة أو التحديق.

أثناء نوبة الصرع ممكن أن يصبح لون الشفاه أزرقاً والتنفس غير منتظم وبعد النوبة يصبح الطفل مرهقاً.

أعراض الصرع عند الأطفال أثناء النوم

أكد الباحثون أنه إذا حدثت نوبات الصرع للرضيع  بنسبة 90% أثناء النوم فإنه مصاب بما يعرف بالنوبات الليلية.

وكذلك إذا أصيب بنوبات ليلية فقط فإنه عرضة لحدوث نوبات نهارية أيضاً في المستقبل.

النوبات الليلية تحدث نتيجة تغير في النشاط الكهربائي الدماغي أثناء مرحلة من مراحل النوم.

وغالباً تكون المرحلة الأولى أو الثانية، ومن أعراض الصرع أثناء النوم عند الأطفال: 

  • تحريك اليدين والقدمين في أثناء النوم.
  • اضطرابات في أثناء النوم.

الميلاتونين وعلاقته بتحسين النوم عند الأطفال

الميلاتونين هو هرمون طبيعي يفرزه الجسم ليلاً، ويعمل على تنظيم الساعة البيولوجية للجسم، ويلعب دوراً مهماً في تنبيه الجسم إلى أنه قد حان وقت النوم، وكذلك عند الاستيقاظ.

ويمكن وصفه عن طريق الطبيب كعلاج تكميلي في حالات اضطرابات النوم مع نوبات الصرع بجرعات صغيرة.

فقط يحتاج طفلك من 0.5-3 ملجم، وبجانب ذلك يمكن اتباع روتين عند النوم يساعد على الاسترخاء في أثناء النوم.

ستة نقاط هامة يجب مراعتها أثناء نوبة الصرع وبعده للمحافظة على سلامة الطفل 

  • عند حدوث نوبة الصرع للطفل يجب وضع الطفل على جانب واحد.
  • جعل فم الطفل فارغ تماماً وعدم إعطاءه أي أدوية عن طريق الفم أثناء نوبة الصرع.
  • إبعاد رأسه عن أي أشياء يمكن أن يؤذيه.
  • البقاء مع الطفل بعد نوبة الصرع حتى يستفيق تماماً.
  • التأكد من تنفس الطفل بعد النوبة الصرع ، ولو وجد مشكلة يجب البدء بالتنفس الصناعي وطلب الإسعاف فوراً.
  • يجب أخذ الأدوية في معادها لأنها تعتمد كفاءة الأدوية على تركيزها في الدم، فيجب أخذها وفقاً لتعليمات الطبيب المختص.

كيفية تشخيص مرض الصرع عند الأطفال الرضع

عن طريق الأعراض التي ذكرناها من قبل بجانب عمل بعض الفحوصات منها:

  • اختبار عصبي.
  • أشعة الرنين المغناطيسي على المخ 
  • أشعة مقطعية على المخ.
  • رسم مخ.
  • سحب عينة من السائل الشوكي؛ لقياس ضغط المخ والعمود الفقري.
  • عمل اختبار دم للتأكد من نسبة السكر في الدم والتأكد من وجود مشكلة.

طرق علاج مرض الصرع عند الأطفال الرضع

إن الغرض من العلاج هو تقليل عدد النوبات التي يصاب بها الرضيع، أو التحكم فيها والتغلب على الأعراض.

ويحدث ذلك غالباً بالأدوية التي تسمى مضادات الصرع.

تعمل هذه الأدوية عند وصول تركيزها لمعدل معين بالجسم والحفاظ على هذا التركيز.

لذلك يجب إعطاء الدواء بناءً على تعليمات الطبيب المختص.

إذا لم تحقق الأدوية نجاحاً في علاج الحالة، هناك طرق أخرى يمكن اللجوء إليها، منها:

  • جراحة في المخ.
  • تثبيت أجهزة بالمخ لمنع حدوث النوبات.
  • علاج قائم على التغذية العلاجية.  

 مدة علاج الصرع عند الأطفال الرضع

إذا كان الرضيع يأخذ الأدوية المضادة للصرع ولم يصب بنوبة صرع منذ سنوات يمكن إيقاف الأدوية

ويعتمد ذلك على طبيعة الطفل؛ إذ تختلف مدة علاج الصرع عند الأطفال الرضع من طفل لآخر.

وبذلك عزيزي القارئ قد قدمنا لك بعض النقاط التي قد تفيدك في معرفة مرض الصرع عند الأطفال الرضع، وكيفية اكتشافه وتشخيصه وعلاجه.

قد يعجبك مراحل نمو الطفل في السنة الأولى  

مقالات ذات صلة