القائمة إغلاق

أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة

2585

أسماء: أحمد، يا أحمد…

أحمد: ماذا يا أسماء، لماذا تصرخين هكذا؟! 

أسماء: فارس لا يزال نائماً ولا أدري ما العمل؟! 

أحمد: هل أنتِ مستاءة لأنه نائم؟! ألا تريدين أن تستريحي بعض الشيء؟! 

أسماء: ليست المشكلة أنه نائم، لكن المشكلة أنه نائم منذ خمس ساعاتٍ متتالية. 

وقد تكرر الأمر أكثر من ثلاث مرات خلال الفترة السابقة! 

أنا خائفة، هيا لنذهب إلى طبيب الأطفال كي نسأله عن أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة…

(وبعد ساعتين عند طبيب الأطفال)

أسماء: أخبرني يا دكتور أمجد، ما هي أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند الأطفال؟! 

ابني فارس لم يكن هكذا من قبل!

دكتور أمجد: لا تقلقي، سأشرح لكِ بالتفصيل كل ما يخص أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة… 

نوم الأطفال حديثي الولادة

تختلف شكل الحياة ونظامها لدى الأطفال حديثي الولادة في المرحلة الجنينية عنها فيما بعد الولادة. 

ولهذا يحتاج الطفل الرضيع إلى وقتٍ كبير حتى يتمكن من النوم بانتظام. 

وحتى هذا الوقت يمكنك -عزيزتي الأم- أن تلاحظي اختلافاً في معدل وميعاد النوم. 

وإليكِ بعض هذه الاختلافات:

لا ينام حديثو الولادة وقتاً طويلاً 

ينام الأطفال حديثو الولادة فتراتٍ قصيرة متقطعة على مدار اليوم، تتراوح ما بين ٣٠ دقيقة إلى أربع ساعات. 

ويمكن أن تتكرر هذه الغفوة عدة مرات أثناء اليوم والليل بشكل عشوائي غير منتظم. 

لكن لا تسري هذه القاعدة على كل الأطفال، فيمكن أن نجد أطفالاً ينامون لوقتٍ طويل.

يستيقظ الرضع سريعاً

يمكن أن يستيقظ حديثو الولادة سريعاً من النوم؛ وذلك لأنهم ينامون نوماً خفيفاً. 

اختلاف أوقات النوم 

قد ينام الطفل في البداية من ١٦ إلى ١٨ ساعة متقطعة يومياً. 

أما بعد إتمام الشهر الأول فإن متوسط معدل نومه يكون ١٤ ساعة.

لكن بالتأكيد توجد اختلافات فردية؛ فقد ينام أحدهم ٩ ساعات فقط بينما يصل الآخر إلى ١٩ ساعة.

والآن يأتي السؤال المهم…

ما هي أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة؟ 

يختلف الأطفال حديثو الولادة فيما بينهم في أمر النوم. 

فمنهم من ينام لساعاتٍ طويلة، ومنهم من يستيقظ من نومه كل نصف ساعة! 

يرجع هذا كما ذكرنا سابقاً إلى اختلاف الحياة الجنينية داخل رحم الأم عن الحياة الخارجية.

وإليكم بعض أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند الأطفال: 

  • الشعور بالتعب أو الإصابة بدور برد أو إنفلونزا.
  • تلقي جرعات التطعيم الإجبارية.
  • عدم الحصول على قسطٍ كافٍ ومريح من النوم؛ بسبب صعوبة التنفس لمشاكل الجهاز التنفسي أو غيرها.
  • حدوث طفرات النمو، وهي تلك الفترات التي ينمو فيها جسم الرضيع بمعدلٍ سريع. 
  • الإصابة بالصفراء. 
  • الضعف العام بسبب عدم حصول الطفل على العناصر الغذائية المهمة في طعامه.
  • عدم حصول الطفل على الطعام الكافي إذا كان معتمداً على الرضاعة الطبيعية فقط بينما أصبح جسمه يحتاج المزيد.
  • الإصابة بأحد مشاكل القلب أو الجهاز التنفسي -في بعض الحالات النادرة- يمكن أن يتسبب في كثرة النوم عند حديثي الولادة. 

اقرأ أيضاً مراحل نمو الطفل بعد الولادة خطوة بخطوة

متى أُوقظ طفلي من النوم حتى يرضع؟

يحتاج الأطفال الرضع في بداية حياتهم إلى تناول الطعام بمعدلٍ كبير ومتقطع. 

فيمكن أن يتناولوا الطعام أو يرضعوا عدة مرات خلال ساعة إلى ساعتين.

لكن في المعدل المتوسط يحتاج حديثو الولادة إلى الرضاعة كل ٢ – ٣ ساعات، خاصةً في البداية. 

وكلما كبُر الرضيع كلما طالت الفترة بين الرضعات التي يتناولها. 

لكن في حالة الأطفال أصغر من ٤ أسابيع يجب ألا تتجاوز الفترة بين الرضعتين عن ٤-٥ ساعات بأعلى تقدير. 

فهم لن يستيقظوا من نومهم إذا شعروا بالجوع. 

لذلك عزيزتي الأم إذا لاحظتِ أن طفلك الأصغر من ٤ أسابيع ينام طويلاً، ولا يوجد سبب طبي يدفعه إلى النوم فأيقظيه؛ حتى يرضع ثم ينام مرةً أخرى.

يمكنك إيقاظه عن طريق مداعبة خديه أو قدميه برفق.

ماذا أفعل إذا رأيت طفلي ينام طويلاً؟!

أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة

يمكنكِ عزيزتي الأم أن تتبعي بعض النصائح التالية عند ملاحظتكِ كثرة نوم رضيعك: 

  • أعرضي عليه الرضاعة كل ساعة أو ساعتين. 
  • أرضعيه كلما أظهر رغبة في تناول الطعام. 
  • تأكدي أن درجة حرارته ليست منخفضة أو مرتفعة وأنه غير مصاب بأي أمراض. 
  • تابعي معدل نومه خلال يومين. 

إذا لاحظتِ أي علامة غريبة فيمكنكِ حينها التوجه إلى طبيب الأطفال للاطمئنان.

اقرأ أيضاً هل يحدث مرض الصرع عند الأطفال الرضع وكيف تكتشفه؟

كيف أساعد ابني على النوم بشكلٍ صحيح؟ 

عزيزتي الأم، إليكِ بعض النصائح التي يمكن أن تساعدكِ على تنظيم نوم طفلك:

اجعلي طفلك جزءاً من روتينك اليومي

شاركي طفلك أنشطتك اليومية واجعليه جزءاً منها. حينها يمكن أن يتأقلم عليها ويتكيف معها. 

وقد أثبتت إحدى الدراسات أن الأطفال الرضع الذين يكونون في حالة نشاط مع الأم خلال يومها، لديهم قدرة على النوم بشكل منتظم أكثر من غيرهم.

اقرأ أيضاً رضعة الأعشاب لحديثي الولادة | هل هي آمنة؟

قللي نشاطك أثناء نومه

يريد الطفل أن ينام في هدوء؛ لذلك حاولي تقليل نشاطك أثناء نومه حتى لا ينزعج ويستيقظ. 

عرِّضي طفلك لضوء النهار

بالتأكيد لا يعرف الأطفال بعد الولادة أن النهار -الذي تنتشر فيه أشعة الشمس المشرقة- هو وقت النشاط والعمل.

بينما الليل الذي تغيب فيه الشمس هو وقت الراحة والسكون.

لذلك حاولي أن تُعرضيه لضوء الشمس نهاراً حتى يعتاد الأمر.

وقد أثبتت دراسة أخرى أن الأطفال الذين يتعرضون للضوء -أو تبدأ أمهاتهم بفتح النوافذ إعلاناً بقدوم اليوم الجديد في الساعة التاسعة صباحاً- ينامون وقتاً أطول ليلاً. 

كما أثبتت دراسة ثانية أن الأطفال الذين يقضون أوقاتاً كثيرة خارج المنزل يتعرضون لضوء النهار بشكل أكبر؛ مما ينعكس على نومهم ليلاً وكذلك على انتظام ساعتهم البيولوجية.

استخدمي تقنية التدليك الليلي 

حاولي تدليك جسم طفلك بنعومة باستخدام أحد المرطبات المناسبة لجلده الرقيق. 

فقد أشار بحث في عام ٢٠١٦ أن الأطفال بعد عمر شهر والذين يحصلون على جلسة تدليك مسائية ينامون أسرع. 

كما أنهم ينامون لوقتٍ أطول وتقل عدد المرات التي يستيقظون فيها خلال النوم.

في النهاية عزيزتي الأم، الأطفال يحتاجون إلى بعض الوقت للتأقلم على الحياة الخارجية الجديدة. 

لا داعي للقلق طالما أنه لا توجد أي أعراض غريبة، واستمتعي بطفولة رضيعكِ. 

كانت هذه كلمات ونصائح طبيب الأطفال لأسماء وزوجها أحمد بخصوص أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة. 

أحمد: والآن بعد أن اطمأننتِ على فارس، هلَّا تعدين لنا العشاء؟

أسماء: بكل حبٍ عزيزي أحمد…

المراجع

https://www.medicalnewstoday.com/articles/322565#what-to-do-if-sleeping-too-much

https://www.parentingscience.com/newborn-sleep.html

https://kidshealth.org/en/parents/sleepnewborn.html

مقالات ذات صلة