القائمة إغلاق

أسباب نقص الوزن عند الأطفال | لماذا لا يزداد وزن صغيري؟

14006

هرعت أمنية إلى عيادة الأطفال الخارجية، تحمل رضيعتها بين يديها، تتأملها في حزن شديد، حتى سمعت صوت الطبيب يسألها: ما مشكلة الصغيرة؟

أجابت أمنية: تعاني صغيرتي نقص الوزن، إنها لا تكبر مثل باقي الأطفال، كذلك لاحظت أن نموها بطيء.

فحص الطبيب الصغيرة، ثم طلب بعض الفحوصات، لتكتشف أمنية أن صغيرتها تُعاني نقص الوزن عند الأطفال.

عزيزتي الأم، دعينا نوضح في هذا المقال أسباب نقص الوزن عند الأطفال، ومخاطره، وعلاجه.

ما سبب نقص الوزن عند الأطفال؟

يُعد نقص الوزن عند الأطفال أحد المشكلات التي تؤرِق كثيراً من الأمهات في أغلب الأحيان.

لكن قبل أن نتعرف إلى الأسباب، علينا أن نعرف المعدل الطبيعي لوزن الطفل حسب عمره.

متوسط وزن الطفل

يُعد وزن الطفل أحد مؤشرات التغذية  والنمو البدني؛ لذلك من المفيد معرفة متوسط وزن الطفل حسب العمر بالأشهر.

يجب ملاحظة أن متوسط وزن الطفل يختلف عن وزنه، إذ لا يدل وزن الطفل القليل على خطأ في نموه البدني، لذلك يُستخدم مخطط وزن الطفل متوسط وزنه بدلاً من وزنه.

مخطط وزن الطفل

إحدى الأدوات التي يستخدمها مقدمو الرعاية الصحية لقياس نمو الطفل.

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) باستخدام مخطط منظمة الصحة العالمية (WHO) للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و 2 عاماً.

يبلغ متوسط ​​وزن المواليد الذكور المولودين بعد فترة حمل كاملة 3.5 كيلو جراماً، ومتوسط ​​وزن الولادة للإناث 3.4 كيلو جراماً.

من الشائع أن يفقد الأطفال حوالي 10٪ من وزنهم بعد الولادة بوقت قصير، ويحدث هذا الانخفاض غالباً بسبب فقدان السوائل ولا داعي للقلق.

يستعيد معظم الأطفال وزنهم الطبيعي في غضون أسبوعين.

يُرسَم مخطط وزن الطفل على رسم بياني، وفيه يُقارن وزن الطفل بوزن الأطفال الآخرين من نفس العمر والجنس.

جدول يوضح عمر الطفل ووزنه

العمر (Age)الوزن المئوي الخمسيني للأطفال الذكور (50th percentile weight for male babies)الوزن المئوي الخمسيني للأطفال الإناث (50th percentile weight for female babies)
عند الولادة3.5 كيلو جرام (كجم)3.4 كجم
0.5 شهر4.9 كجم3.8 كجم
1.5 شهر4.9 كجم4.5 كجم
2.5 شهر5.7 كجم5.2 كجم
3.5 شهر6.4 كجم5.9 كجم
4.5 شهر7.0 كجم6.4 كجم
5.5 شهر7.6 كجم7.0 كجم
6.5 شهر8.2 كجم7.5 كجم
7.5 شهر8.6 كجم7.9 كجم
8.5 شهر9.1 كجم8.3 كجم
9.5 شهر9.5 كجم8.7 كجم
10.5 شهر9.8 كجم9.0 كجم
11.5 شهر10.2 كجم9.4 كجم
12.5 شهر10.5 كجم9.7 كجم

عند تتبع نمو طفلك، من المرجح أن يستخدم الطبيب رسماً بيانياً من مركز السيطرة على الأمراض (CDC)، يعرض الوزن والطول ومحيط الرأس من حيث النسبة المئوية.

ربما يكون طفلك في الشريحة المئوية الخامسة والعشرين من حيث الوزن -على سبيل المثال- مما يعني أن 75 % من الأطفال في نفس العمر يزنون أكثر من طفلك و 25% يزنون أقل.

لا يعني كون طفلك في نسبة مئوية منخفضة أو عالية أنه سيعاني نقص الوزن أو زيادته طوال حياته، كذلك لا يعني أن هناك أي شيء خاطئ معه.

يهتم الأطباء بتتبع ما إذا كان طفلك ينخفض ​​إلى نسبة مئوية أقل بمرور الوقت، ربما يكون هذا علامة على فشل في النمو.

إذن ما أسباب نقص الوزن عند الأطفال؟ لنجيب عن هذا السؤال علينا أن نعرف أسباب نقص الوزن بناءً على المرحلة العمرية للطفل.

أسباب نقص الوزن عند الأطفال الرضع

أسباب نقص الوزن عند الأطفال

يكتسب معظم الأطفال -الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية- الوزن بنمط ثابت ومتوقع طالما أنهم يمسكون حلمة الثدي جيداً ويتغذون كثيراً.

لكن إذا كنتِ ترضعين طفلك ويزداد وزنه ببطء، فربما لا يحصل على ما يكفي من الحليب.

تتعدد الأسباب التي ربما تجعل طفلك لا يحصل على قدرٍ كافٍ من حليب الثدي لزيادة الوزن باستمرار، مثل:

أسباب نقص الوزن عند الأطفال الخُدَج

يحتاج الأطفال الخدج -المولودون قبل 37 أسبوعاً- إلى سعرات حرارية أكثر من الأطفال الناضجين.

ولأن أدمغتهم لم تتطور بشكل كامل، فربما يفتقرون إلى بعض الوظائف العصبية اللازمة لتناول الطعام جيداً.

مزلاج فقير (Poor latch)

يسمح المزلاج الجيد لطفلك بإخراج حليب الثدي دون الشعور بالإرهاق.

إذا كان طفلك لا يلتصق بالثدي بشكل صحيح أو يلتصق بحلمة الثدي فقط، فلن يتمكن من الحصول على حليب الثدي جيداً.

الرضاعة الطبيعية غير المنتظمة

يجب إرضاع مولودك الجديد كل ساعتين إلى أربع ساعات على الأقل خلال النهار والليل خلال الأسابيع الستة إلى الثمانية الأولى.

جلسات الرضاعة قصيرة

يجب أن يرضع الأطفال حديثي الولادة لمدة 8 إلى 10 دقائق من كل ثدي.

حاولي إبقاء طفلك مستيقظاً لكي يرضع أطول فترة ممكنة، خاصةً خلال الأسابيع القليلة الأولى.

ألم أو انزعاج

إن كان طفلك يشعر بالألم أو الانزعاج نتيجة إصابة أثناء الولادة أو عدوى، مثل القلاع في فمه ، فربما لا يرضع جيداً، وبالتالي قد يكتسب وزنه ببطء.

انخفاض أو تأخر إمداد حليب الثدي

ربما تتأخر بعض الأمهات في إنتاج حليب الثدي، وربما تعاني الأمهات الأخريات انخفاضاً مزمناً في إدرار الحليب؛ مما يُقلل كمية الحليب التي يتلقاها الطفل.

لذا عليكِ -عزيزتي الأم- البحث عن الطرق والأكلات لزيادة حليب الأم.

أسباب نقص الوزن عند الأطفال 

هناك عدة أسباب لنقص الوزن عند الأطفال، منها:

العامل الوراثي

تلعب الوراثة دوراً مهماً في وزن الطفل، بل تعد من أهم أسباب نقص الوزن عند الأطفال.

إذا كان كلا الوالدين نحيفين، فهناك احتمال أن يكون الطفل نحيفاً أيضاً.

هذا يدل على أن الطفل ربما ورث هذه الخاصية من والديه.

أمراض الجهاز الهضمي

يمكن لأمراض الجهاز الهضمي -مثل: مرض التهاب الأمعاء، أو مرض الارتجاع المعدي المريئي- أن تكون من أهم أسباب نقص الوزن عند الأطفال.

ربما يرفض طفلك تناول الطعام إذا كان يعاني ألماً في الأمعاء أو حرقة المعدة.

أمراض الغدة الدرقية

إذا كان طفلك يعاني فرط نشاط الغدة الدرقية فغالباً سيعاني نقص الوزن، وربما يكون الانفعال والعصبية من العلامات الشائعة لهذا المرض.

اضطرابات الأكل

أصبحت اضطرابات الأكل أحد الأسباب الشائعة لنقص الوزن عند الأطفال في الآونة الأخيرة.

عندما يصاب الطفل بمثل هذا الاضطراب، ربما يتقيأ بعد الوجبة، أو يقل استهلاك الطعام إلى الحد الأدنى غير الصحي.

عدم الحصول على سعرات حرارية كافية

لا ينمو 90% من الأطفال لأنهم لا يستهلكون سعرات حرارية كافية.

يمكن أن يحدث ذلك عندما لا يهتم الطفل بتناول الطعام أو عندما لا يعرف الوالدان عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها طفلهم بالفعل.

مشكلات البنكرياس

ربما لا يكتسب الطفل -الذي لا يستطيع هضم الطعام جيداً بسبب ضعف قدرة البنكرياس- وزناً جيداً.

أمراض القلب

أظهرت الأبحاث أن الأطفال المصابين ببعض أمراض القلب يستهلكون طاقة أكثر بنسبة 40٪ عن ذويهم للتغذية، لذلك ربما يقل معدل استهلاك أولئك الأطفال من الطعام.

صعوبات في التنفس

يحتاج الأطفال الذين يعانون صعوبات التنفس إلى مزيد من السعرات الحرارية للتعويض عن الجهد الإضافي الذي يحتاجونه لتعزيز نمو الأنسجة.

تأثر نمو الكلى

نادراً ما يؤدي الفشل الكلوي أو اضطرابات الكلى إلى نقص الوزن والطول عند الأطفال.

أعراض نقص الوزن عند الأطفال وعلاماته

ربما تظهر بعض الأعراض أو العلامات على طفلك نتيجة نقص الوزن، منها:

  • آلام العظام أو المفاصل.
  • فقدان الوزن.
  • انخفاض الدهون في الجسم وكتلة العضلات.
  • تأخر النمو العقلي.
  • تقلب المزاج، والقلق، وصعوبات التعلم.
  • ترقق العظام (Bone thinning).

مضاعفات نقص الوزن عند الأطفال

بعد أن عرفنا أسباب نقص الوزن عند الأطفال وأعراضه، دعينا -عزيزتي الأم- نعرف بعض المخاطر المصاحبة له.

سوء التغذية (malnutrition)

يعد سوء التغذية أحد المخاطر الصحية الشائعة التي ربما يواجهها الطفل الذي يعاني نقص الوزن.

يشير سوء التغذية إلى “أوجه القصور أو التجاوزات أو الاختلالات في تناول الشخص للطاقة و / أو العناصر الغذائية، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO).

هشاشة العظام

اكتشفت دراسة -أجريت عام 2013 على ما يقرب من 10000 طفل- أن الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.

الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

وجدت نفس الدراسة السابقة أن الطفل الذي يعاني نقص الوزن ربما يصبح أكثر عرضة لضعف النشاط.

مما يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وضعف المناعة.

تأخر النمو

ربما يُصاحب نقص الوزن تأخر النمو، خاصةً إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاث سنوات لأن هذا يحدث عندما يتطور دماغه بسرعة.

يحتاج الدماغ إلى العناصر الغذائية لينمو جيداً، وربما يفقد الأطفال الذين يعانون نقص الوزن العناصر الغذائية الأساسية بسبب سوء التغذية.

يمكن أن يؤثر ذلك على نمو الدماغ ويؤدي إلى تأخير النمو.

علاج نقص الوزن عند الأطفال

عزيزتي الأم، بعد أن عرفنا أسباب نقص الوزن عند الأطفال، ربما يتراود إلى ذهنك كيفية علاج طفلك وزيادة وزنه، إليكِ الحل.

يهدف العلاج إلى تزويد الطفل بالتغذية الكافية؛ حتى يتمكن من اكتساب الوزن الطبيعي.

يعتمد نوع العلاج المطلوب على سبب نقص الوزن، والمشكلات المصاحبة، وشدة الحالة.

يمكن التعامل مع معظم الأطفال الذين يعانون سوء تغذية خفيف إلى متوسط ​​في المنزل بمساعدة مقدم الرعاية الصحية للطفل.

بينما يُراعى الأطفال الذين يعانون سوء التغذية الحاد في المستشفى منذ البداية.

إذا كان طفلك يعاني نقص الوزن، ولكن ليس بسبب أي حالة طبية، فيمكنك مساعدته على زيادة الوزن من خلال هذه العلاجات. ستساعده هذه العلاجات السهلة على زيادة الوزن

العلاج الغذائي

يُعد العلاج الأساسي للأطفال الذين يعانون نقص الوزن.

يهدف إلى تعويض الطفل بالسُعرات الحرارية اللازمة لزيادة وزنه، والتي عادة ما تكون ضعفين إلى ثلاثة أضعاف المعدل الطبيعي لزيادة الوزن بالنسبة لعمر الطفل.

تعتمد أفضل طريقة لزيادة الطاقة الغذائية (المقاسة بالسعرات الحرارية) على عمر الطفل وحالته الغذائية.

يجب تحديد التوصيات الفردية من قِبل مقدم الرعاية الصحية للطفل أو اختصاصي التغذية.

قد يُنصح بتناول مكمل متعدد الفيتامينات في بعض الحالات.

للرضع

يمكن زيادة عدد السعرات الحرارية في حليب الثدي من خلال ضخ حليب الثدي وإضافة كمية محددة مسبقاً من مسحوق الحليب الصناعي أو السائل المركز.

يسمى هذا المزيج بالحليب البشري المدعم، ويُقَدّم هذا العلاج تحت إشراف مقدم الرعاية الصحية أو اختصاصي التغذية؛ حفاظاً على سلامة الرضيع.

يُعد الحليب النباتي -مثل: فول الصويا، واللوز، والأرز، وجوز الهند- غير مناسب للرضع.

يعاني الحليب النباتي نقصاً في البروتين، والكالسيوم، وفيتامين د، والمغذيات الأخرى، باستثناء تركيبات الرضع المعتمدة على فول الصويا.

يحتاج الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين صفر وأربعة أشهر إلى رضعات متكررة، عادةً من 8 إلى 12 في اليوم.

بينما يحتاج الرضع الأكبر سناً إلى أربع إلى ست وجبات يومياً، كذلك يمكن زيادة الطاقة الغذائية من خلال إضافة حبوب الأرز إلى الأطعمة المهروسة.

الأطفال الأكبر سناً

يمكن زيادة عدد السعرات الغذائية من خلال إضافة الجبن أو الزبدة أو القشدة الحامضة إلى الخضار، أو باستخدام مشروبات الحليب الغنية بالسعرات الحرارية بدلاً من الحليب كامل الدسم.

تتوفر بدائل الألبان -الخالية من الألبان- للأطفال الذين يعانون نقص الوزن والذين لا يستطيعون تحمل حليب الحيوانات كالأبقار والماعز.

لا تُعد بدائل الألبان  لبناً في حد ذاتها، لكنها مُستخلصات مشتقة من مصادر نباتية.

تشمل الأنواع الشائعة للحليب البديل: حليب الصويا، واللوز، والأرز، وجوز الهند، والقنب.

تشمل بدائل الحليب الأحدث: الكينوا، والشوفان، والبطاطس، وحليب الحبوب المختلط.

يحتوي حليب الصويا على عنصر غذائي يشبه إلى حد كبير حليب البقر، وعادةً ما يُدعَم بالكالسيوم وفيتامين د.

تحتوي أنواع الألبان النباتية الأخرى على بروتين، وكالسيوم، وفيتامين د، وسعرات حرارية أقل من حليب البقر أو حليب الصويا.

عزيزتي الأم، إذا كان الحليب البديل ضرورياً لطفلك، فعليكِ اختيار الأطعمة الأخرى بحكمة، وتحت استشارة الطبيب المُختَص.

نصائح لإطعام طفلك

فيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك على إطعام طفلك الذي يعاني نقص الوزن:

  1. تأكدي من تناول طفلك ثلاث وجبات كاملة، ووجبتين خفيفتين يومياً.
  2. قدمي له حفنة من المكسرات، وبعض الجبن عندما يشعر بالجوع.
  3. أعطيه اللبن المخفوق والعصائر، كذلك يمكنك إضافة الفاكهة الطازجة والمكسرات.
  4. شجعيه على ممارسة التمارين في الهواء الطلق، مثل: السباحة، وركوب الدراجات؛ لتحفيز شهيته.

وفيما يلي نموذج لوجبة نموذجية لمساعدة طفلك على زيادة الوزن:

الإفطار

حليب دافئ، تفاحة واحدة، عجة بيض نباتية مع شرائح خبز من الحبوب الكاملة مع السبانخ، والطماطم، والبصل.

وجبة خفيفة في منتصف اليوم

سلطة فواكه مع كريمة أو زبادي قليل الدسم.

الغداء

دجاج، أو خضروات مقلية، أو لبن.

المساء

عصير فواكه طازج، أو حفنة من اللوز، أو شرائح الفطر.

العشاء.

كاري الخضار المختلط، أو فولكا متعدد الحبوب، أو شباتي.

كذلك يمكنك إعطائه كوباً من الحليب الدافئ قليل الدسم في نهاية اليوم.

ختاماً، تعد مشكلة نقص الوزن عند الأطفال أحد المشكلات التي تؤرق كثيراً من الأمهات؛ لذا عليكِ -عزيزتي الأم- متابعة وزن طفلك بانتظام مع الطبيب المختص، والبحث عن أسباب نقص الوزن عند الأطفال، واتباع نظام غذائي صحي بناءً على استشارة الطبيب.

المصادر

https://www.uptodate.com/contents/poor-weight-gain-in-infants-and-children-beyond-the-basics#H5

https://parenting.firstcry.com/articles/underweight-child-causes-symptoms-and-remedies/

https://www.smartparenting.com.ph/health/your-kids-health/underweight-child-a00286-20200407

مقالات ذات صلة