القائمة إغلاق

تسوس الأسنان عند الأطفال أسبابه وعلاجه

2358

تظل الابتسامة هي الهدية الأقل تكلفة التي يمكن منحها لأي شخص، فهي مفتاح أقفال قلوب الجميع.

وسر تلك الابتسامة هي أسناننا، لذلك يجب الحفاظ عليها من التسوس.

في هذا المقال سنناقش أهم علامات تسوس الأسنان عند الأطفال، أسبابه وعلاجه، والطرق الفعالة للوقاية من التسوس.

أسباب تسوس الأسنان عند الأطفال

أفواهنا مليئة بالبكتيريا، منها الضّار والنافع، شأنها شأن قوانين الكون، يوجد فيها جانب الخير وجانب الشر، لكن لابد أن يتغلب أحدهما على الآخر.

هكذا أسناننا، إذ لم نحسن الاهتمام بها وبنظافتها؛ تبدأ البكتيريا الضّارة في التغلب على النافعة، ويحدث تسوس الأسنان عند الأطفال.

يبدأ تسوس الأسنان عند الأطفال حينما تتّحد تلك البكتيريا الضّارة مع الطعام، لتشكّل طبقة رقيقة لزجة على سطح الأسنان.

ثم تصنع أحماضاً باستخدام السكر والنشا الموجود في الطعام الذي يتناوله الطفل.

وبمرور الوقت تلتهم تلك الأحماض المعادن الموجودة في طبقة المينا(الطبقة الخارجية الأسنان)، مكونة طبقة من الجير الذي يسبب تهيج اللثة.

يلعب الفلورايد الموجود في معجون الأسنان، والماء، ومصادر أخرى دورًا مهمًا في مساعدة مينا الأسنان على استعادة، وتعويض المعادن التي فقدتها.

ولكن كل سلاح ذو حدين، وسلاح الأسنان الصحية السليمة هو الاهتمام بها وبنظافتها، وعلى الجانب الآخر، إذ لم يحسن الطفل تنظيف أسنانه بالمعجون، أو كان يكثر في تناول السكريات والنشويات؛ فإنه لا يمكنه تعويض فقدان معادن مينا الأسنان، لذا يصاب بالتسوس بمرور الوقت. 

علامات وأعراض تسوس الأسنان عند الأطفال

يعد تسوس الأسنان عند الأطفال أكثر الأمراض شيوعًا في مرحلة الطفولة.

كما أنه يؤثر على ابتسامة طفلك وحالته المزاجية والجسدية، ويحدث تسوس الأسنان على عدة مراحل:

  • ظهور شريط أبيض باهت اللون على سطح السن أقرب إلى اللثّة، وتعد هذه العلامة الأولى وعادةً لا يكتشفها الوالدان ويغفلان عنها.
  • يلي ذلك، شريط أصفر أو بني أو أسود أحيانًا على سطح السن أقرب إلى اللثة، ويعد مؤشرًا لتطور التسوس.
  • أخيرًا، أسنان تبدو مثل جذوعها بنية اللون مائلة إلى السواد. وهذا مؤشر إلى أن الطفل يعاني من تسوس متقدم.  

وتعد تلك العلامات هي الأعراض المرئية التي يمكن أن يلاحظها الوالدان على أطفالهم.

أما عن الأعراض الجسدية فتتمثل في التالي:

  • ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل.
  • وجع وألم في الأسنان.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الحساسية من الأكلات التي تحتوي على سكريات، والحلويات سواء كانت الباردة أو الساخنة.
  • يمكن أن يزداد الأمر سوءًا، ويتكون الصديد والخراج الذي يصاحبه تورم في وجه الطفل. 

الأطفال الأكثر عرضةً لتسوس الأسنان

تسوس الأسنان عند الأطفال

هناك عدة عوامل تزيد من معدل تسوس الأسنان عند الأطفال، والتي إن استطعنا فهمها جيدًا، يمكن تجنب مشاكل وأضرار التسوس، منها:

  • عدم الاهتمام بنظافة الفم، مثل: الإهمال في المضمضة بالماء، وعدم غسل الأسنان بالمعجون والفرشاة على الأقل مرتين يوميًا. 
  • كثرة تناول الأطعمة التي تحتوي على سكريات، مثل: البسكويت، العصير، الحليب الصناعي …إلخ.فالبكتيريا تتغذى على السكر، وكلما زادت نسبة السكر زادت البكتيريا، ومن ثم تزداد الأحماض التي تؤدي إلي سرعة انهيار مينا الأسنان. 
  • إطعام الرضيع أو الطفل من خلال زجاجة الرضاعة لفترات طويلة. فالتركيبة السكرية للزجاجة تخلق أرضًا خصبة لنمو البكتيريا.
  •  عدم تعرض الأسنان الكافي للفلورايد. يعزز الفلورايد من مقاومة الأسنان للتسوس، فيمكن أن يقلل تسوس الأسنان عند الأطفال بنسبة تصل إلى (50-70)%.

 وهو موجود في العديد من الأطعمة كالخبز و المياه المفلورة. ويعد الفلورايد الموضعي الأفضل للوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال. توفر حاليًا العديد من الشركات الفلورايد في معجون الأسنان، لذا يجب على الآباء والأمهات غسل أسنان أطفالهم منذ ظهورها باستخدام فرشاة أسنان ناعمة.

تسوس الأسنان عند الأطفال وعلاجه

الابتسامة هي سر الحياة، ولكي نحيا سعداء لابد من الرجوع إلى معادلة السعادة، وهي (أسنان سليمة+ فم نظيف= ابتسامة ساحرة).

لذلك لابد من الحفاظ على الأسنان والاهتمام بنظافة الفم أولاً بأول.

تعتمد طرق علاج تسوس الأسنان عند الأطفال على مدى خطورة وسوء الأمر، وتنقسم إلى مرحلتين:

١_ مرحلة علاج تسوس الأسنان المبكر عند الأطفال.

٢_ مرحلة علاج تسوس الأسنان المتقدم عند الأطفال.

أولًا، مرحلة علاج تسوس الأسنان المبكر

يلجأ الطبيب في المرحلة المبكرة من تسوس الأسنان عند الأطفال إلى استخدام علاج الفلورايد، والذي يعمل على تعويض واستعادة المعادن المفقودة من مينا الأسنان، ومن ثم تقويتها. 

ولكن هذه الطريقة تعمل فقط في حالة تسوس الأسنان ذو التجاويف الصغيرة، ولن تكون فعالة في حالة ظهور علامات تعفن السن، مثل: البقع البنية الداكنة،ضض ورائحة الفم الكريهة. 

ثانيًا، علاج المراحل المتقدمة من تسوس الأسنان

في هذه المرحلة يزداد الأمر سوءًا، فيلجأ طبيب الأسنان إلى إزالة الأجزاء المتحللة من السن، ثم ملء الفجوات باستخدام الحشو.

أما في حالة تعمق تسوس الأسنان عند الأطفال ليشمل مركز وجذر السن، فإن الطبيب يقوم بإزالة العصب، ثم يملأ الفراغات.

على الرغم من أن أسنان الأطفال أسنان غير دائمة، وسوف تسقط يومًا ما بشكل طبيعي، إلا أن أطباء الأسنان لا يزالون يوصون بأهمية وضرورة الحفاظ على الأسنان نظيفة.

إذا سقط السن مبكرًا بسبب التسوس، فقد يتسبب ذلك في ضعف الأسنان الدائمة التي ستتكون مستقبلًا. 

كيفية الوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال

الوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال

الابتسامة الحقيقية تأتي من القلب، لكن الابتسامة الصحية تأتي من أسنان جيدة وصحية.

لذا يجب الاهتمام بصحة الأسنان والفم، وإليكم أهم طرق الوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال:

1- اعتني بصحة ونظافة فمكِ جيدًا

 حتى في مرحلة الحمل قبل الولادة.

2- حافظي على نظافة فم طفلك 

من الولادة إلى عمر ١٢ شهرًا عن طريق الاعتناء باللثة، ومسحها برفق باستخدام منشفة نظيفة للأطفال.

3- استخدمي فرشاة ناعمة لطفلك

بمجرد ظهور أول سن له، ونظفيها برفق.

4- يجب على الوالدين غسل أسنان الطفل بالفرشاة مرتين يوميًا

من عمر ١٢ إلى ٣٦ شهرًا مع استخدام معجون يحتوي على الفلورايد.

5- لا تتركي طفلك في الفراش وزجاجة الرضاعة في فمه لأوقات طويلة

فهذا لا يعرض طفلك للسكريات وخطر تسوس الأسنان فحسب؛ بل يعرضه أيضًا لخطر الاختناق والتهابات الأذن.

6- علمي طفلك الشرب من الكوب العادي في أسرع وقت ممكن

يُحبذ أن يكون ذلك في عمر ١٢ شهرًا إلى ١٥ شهرًا.

7- قللي من السكريات والحلويات التي يأكلها طفلك قدر الإمكان

8- علمي طفلك أن ينظف بقايا الطعام في فمه باستخدام لسانه، والمضمضة بالماء.

9- حددي موعد مع طبيب الأسنان 

فور ظهور أي علامة من علامات التسوس.

10- تأكدي من تناول طفلك المياه المفلورة

فالفلورايد يساعد على تقوية الأسنان، وتعويض المعادن المفقودة منها، أيضًا احرصي على أن يحتوي معجون أسنان طفلك على الفلورايد.6

11- احرصي على تناول طفلك الوجبات الصحية 

تساعد الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د على تعزيز صحة الأسنان، ونموها بصورة أفضل.

كيفية تنظيف أسنان الطفل بالفرشاة

ينصح أطباء أسنان الأطفال باستخدام فرشاة ناعمة جداً مبللة بالماء، ويجب ألا تحتوي الفرشاة على أكثر من ثلاثة صفوف من الشعيرات.

توصي الجمعية الأمريكية لطب أسنان الأطفال

(AAPD) باستخدام مسحة صغيرة بحجم حبة الأرز من معجون يحتوي على مادة الفلورايد.

لا تقلقي إذا ابتلع طفلك قليلاً من معجون الأسنان، فمثل هذه الكمية الصغيرة لن تسبب أي ضرر.

يوصي بعض أطباء الأسنان بتنظيف اللثة بعد الرضاعة، فذلك يساعد على محاربة نمو البكتيريا.

ويفضل استخدام قطعة قماش ناعمة ومبللة أو فرشاة مطاطية حتى تناسب نسيج اللثة الرقيق.

ينزعج بعض الأطفال من وضع فرشاة الأسنان في فمهم، للتغلب على ذلك يمكن للوالدين تنظيف أسنانهم أمامهم، فهذا سيحرك فضولهم بشأن فرشاة الأسنان، وينتهي الأمر بوضعها في فمهم.

أخيراً عزيزتي الأم، يجب أن تحافظي على نظافة أسنان أطفالك؛ إذ أن تسوس الأسنان عند الأطفال يمكن أن يتداخل مع التغذية الجيدة وتطور الكلام.

المصادر

https://medlineplus.gov/toothdecay.html

https://www.healthline.com/health/rotten-teeth#outlook

مقالات ذات صلة