القائمة إغلاق

جدول الروتين اليومي للأطفال

2512

إن إرساء جدول الروتين اليومي للأطفال  يعطيهم قدراً كبيراً من الأمان والثقة في أنفسهم وفي عالمهم الصغير.

تخيلي أن طاقة الطفل مثل سهم منطلق للفضاء هل سنشعر بقوته مثل سهم منطلق في مسافة 3 أمتار مثلا؟ مؤكد لا.

هذا هو الروتين، وهو الحدود التي سترسمينها لطفلك حتى يرى قوة سلوكه وحجم إنجازه اليومي، والذي سيجعله يشعر بالفخر ويعوده أن يومه لا يمكن أن يهدر بدون إنجاز ملموس. 

هيا نتعرف سوياً على أهمية جدول الروتين اليومي للأطفال، وكيف تصنعينه وتجعلينه مميزاً؟

ما هو الروتين؟

ماذا تعني كلمة الروتين في اللغة؟

هي كلمة فرنسية الأصل وتعني التكرار لفعل أو سلوك ما بشكل دوري.

اعتدنا ربط كلمة الروتين بالرتابة والملل، ولكن هل هي هكذا بالنسبة لأطفالنا؟ 

هذا ما سنوضحه خلال هذا المقال.

أهمية جدول الروتين اليومي للأطفال 

بالتأكيد يوجد أهمية كبيرة لجدول الروتين اليومي للأطفال كما يلي:

يخلق أسرة أكثر هدوءاً

يساعد الروتين اليومي على توضيح واجبات الطفل وما عليه القيام به

مما يجعله يشعر أنه جزء من الأسرة له دور وليس مجبراً على فعل ما يقوله والداه.

يعلم الطفل أنه دوماً هناك قواعد يليها مكافآت أو عقوبات نتيجة لاتباع القواعد أو تجاهلها

وستقل حاجتك لتذكيرهم بمهامهم بمرور الوقت فعندما يرى الطفل نموذج جدول روتينه اليومي سيعرف ما عليه فعله ويدرك أن والديه يعتمدون عليه لأداء بعض المهام المتعلقة به أو بشؤون المنزل وهذا بحد ذاته سيزرع بداخله بذرة المسؤولية التي سوف تنمو وتنضبط بمرور الوقت.

يؤسس عادات صحية وبناءة

يساعد جدول الروتين اليومي للأطفال على تكوين عادات يومية بناءة تمكنهم من إدارة يومهم بشكل أفضل الأمر الذي سوف يؤثر علي سلوكهم بشكل إيجابي عندما يكبرون فتنمو لديهم قدرة أكبر على ضبط النفس والسيطرة على السلوك.

يوفر فرصة للحظات الخاصة بينك وبين طفلك

فعندما تحضنين طفلك وتقرأين معه قبل النوم مثلاً.. فهذا يسجل في ذاكرته لحظات خاصة تكون سبباً قوياً لزيادة الترابط والتواصل معه.

اقرأ أيضاً تعليم الطفل القراءة بسهولة | عشر طرق تساعدك على ذلك

جدول الروتين اليومي للأطفال يقدم لهم فرصة أن يكونوا متحمسين ومتشوقين لما سوف يأتي

فمثلاً إذا كان أحد عناصر الروتين الأسبوعي فسحة للطفل مع والديه فإن الطفل ينتظر هذا الحدث المهم ويشعر أنه محبوب من أسرته.

ما الذي يجعل جدول الروتين اليومي للأطفال مميزاً؟

  1. الوضوح والتخطيط الجيد:

 يعرف كل فرد في الأسرة دوره جيداً ويوافق عليه فمثلاً يعرف الأطفال أن وظيفة جمع الألعاب هي مسؤوليتهم ولن تتدخل الأم فيها وأن جمع الألعاب يجب ان يكون بعد الانتهاء من اللعب مباشرة.

2 – المرونة:

علي الرغم من أهمية وجود جدول للروتين اليومي إلا أنه من الضروري أيضاً التحلي ببعض المرونة لأن الصرامة الزائدة في تطبيق الروتين ستجعل الطفل يمل ويشعر أنه مقيد. 

قد يعجبك أيضاً 11 طريقة لتربية طفل واثق من نفسه

كيف تصنعين جدول روتين يومي للأطفال؟

جدول الروتين اليومي للأطفال

بالطبع تختلف كل أسرة عن الأخرى في الطريقة التي تدير بها حياتها والأسلوب الذي تتبعه في إدارة يومها وأولوياتها. 

ولكني سأشرح الطريقة بشيء من الإجمال ولكِ كل الحرية في الإضافة أو التغير بما يتناسب مع ظروفك وأولوياتك.

في البداية أحضري بعض الأوراق والأقلام وفكري في الطريقة التي تريدين أن يسير بها جدول الروتين اليومي بمشاركة أطفالك، واضعة في الاعتبار القيم الدينية والأخلاقية التي تريدين تعليمها لأطفالك، والمهارات التي تودين أن يكتسبونها علي حسب أعمارهم.

مثال:

الناحية الدينية

لا أريد أن يمضي اليوم من دون أن يضيف أولادي لأنفسهم جديداً في الناحية الدينية (مواظبة على الصلاة – حفظ وتلاوة بعض آيات القرآن– التعلم عن الله ورسوله)

الصحة والاهتمام بالجسد 

وقت للتمرين – غذاء صحي – الاهتمام بالنظافة الشخصية – مواعيد النوم والاستيقاظ.

المشاركة والمسؤولية 

الاهتمام بغرفتهم والمشاركة في بعض الأعمال المنزلية.

التقارب الأسري 

تخصيص وقت للحديث واللعب معاً.

وقت حر للأصدقاء أو الألعاب الالكترونية 

يمكنك تقسيم اليوم علي حسب المهام المهمة التي تريدين إنجازها فيه.

ثم ضعي العناصر المطلوب إنجازها بالترتيب الذي يتناسب مع كل الأفراد المشاركين في تطبيق هذا الروتين.

ينصح الخبراء بوضع المهام التي تحتاج إلى وقت ومجهود في أول يومك. 

إذا كنت تعملين من المنزل أو لديك خططك الخاصة التي تتطلب منك اقتطاع جزء من الوقت فالأفضل أن تستيقظي قبل أطفالك بالقدر الذي يسمح لك بإنهاء مهامك تلك. 

يمكنك أيضاً استغلال وقت اللعب الحر الخاص بالأولاد في الانتهاء من مهامك. 

ولكي تتجنبي التشتت والعصبية حاولي الانتهاء من المهام المنزلية أولاً بمساعدة الأولاد (بالطريقة التي تم الاتفاق عليها في أثناء التخطيط للروتين اليومي.)

فالعمل في بيئة نظيفة ومرتبة له دور كبير في إرساء نوع من الهدوء النفسي الذي سيمكنك من استيعاب تجاوزات الأطفال.

مثال لترتيب الروتين اليومي

  • الالتزام بموعد مناسب للاستيقاظ.
  • غسل الأسنان. 
  • الوضوء والصلاة. 
  • ترتيب السرير. 
  • الإفطار.
  • تخصيص وقت للكتابة: إن تعويد الأطفال على فكرة وصف مشاعرهم وأحلامهم وكتابتها على السطور حتى تراها أعينهم وتستوعبها أذهانهم لها دور كبير في مساعدتهم على فهم ما يريدونه، كما تزيد من مقدار ثقتهم بأنفسهم.
  • وقت المدرسة، وفي أوقات العطلات ينجز الأطفال مهامهم المنزلية.
  • تخصيص وقت جماعي للأم وأطفالها لقراءة ورد القرآن والحفظ…ابدأي معهم  باليسير كل علي حسب عمره واستعداده.
  • وقت الأنشطة والتدريبات.
  • المساعدة في تجهيز الغذاء و الترتيب بعده.
  • وقت الواجبات المدرسية.
  • وقت حر للعب أو محادثة الأصدقاء.
  • جلسة لمشاركة الحديث مع أطفالك.
  • وقت ممارسة روتين النوم (غسل الأسنان – دخول السرير – القراءة مع أطفالك ).

قد يعجبك تعليم الأطفال عن المشاعر | معاً نحو تربيةٍ أفضل

وماذا بعد وضع جدول روتين يومي للأطفال؟

مع الاستمرار ستلاحظين أن رفض الالتزام بدأ يتناقص وأنهم أصبحوا متجاوبين مع النظام الجديد خصوصاً إذا كنت مرنة معهم.

ومرنة هنا لا تعني متساهلة، فتطبيق الروتين لا يعني القيد استمري معهم حتي تشعري أنهم اكتسبوا تلك العادات الجديدة.

قد تحتاجين فترة 3 أشهر حتى يعتادوا السلوكيات الجديدة خصوصاً إذا كان أطفالك يطبقون اتباع جدول الروتين اليومي للمرة الأولى. 

في حال وجود أكثر من طفل في مراحل عمرية مختلفة تستطيعين عمل جدول خاص بكل فرد فيهم بما يتناسب معه.

عليكِ عزيزتي الأم ألا تصممي تلك الجداول بمفردك بل يجب أن تشاركيهم معك وتخططوا سوياً لجدول للروتين اليومي حتى يكون أطفالك متعاونين وتقل فكرة الرفض والعناد لديهم. 

كيف تجعلين جدول الروتين اليومي لأطفالك ممتعاً؟

  • يمكنك أن تبدأي الفكرة وكأنها لعبة.
  • اسأليهم عن رأيهم كيف يريد كل واحد فيهم أن يقضي يومه. 
  • ثم اشرحي لهم ما الذي تريدين إضافته لقائمة أعمالهم اليومية ولماذا؟
  • بالنسبة للأطفال الصغار ساعديهم على تصميم روتينهم باستخدام الألوان والصور. 
  • وإذا كان طفلك قادراً على ابتكار تصميمه بنفسه فشجعيه. 
  • اتركي لكل فرد فيهم حرية تعليق تصميمه في المكان الذي يريده بشرط أن يكون ظاهراً أمامه حتى يسهل عليهم متابعته.
  • اعرضي عليهم متابعة إنجازهم في آخر اليوم وشجعيهم على ما أنجزوه.
  • في حال واجهت الرفض من أحد الأطفال اجلسي معه وناقشيه في الطريقة التي يريد أن يدير بها يومه مؤكدة على أنه هناك خطوط أساسية يجب على كل من في المنزل ألا يتجاوزها …وعندما يرى طفلك إصرارك على تنفيذ الفكرة سيوافق. 
  • لا تضغطي عليهم بكثرة المهام وابدأي بشيء بسيط لفترة شرط الاستمرار، واستخدمي قاعدة الخطوات الصغيرة المستمرة. تلك هي القاعدة السحرية التي تؤتي ثمارها دوماً ولكنها تحتاج لصبر. 

اصبري واستعيني بالله وتذكري دوماً أن التربية طريق مستمر قد نتعثر فيه ولكننا نعود ونقف ونواصل المسيرة.

المصادر

https://kidshealth.org/

https://childmind.org/

مقالات ذات صلة